الشريط الأخباري

إحصائية.. أصحاب البشرة السمراء أكثر عرضة للقتل على يد الشرطة الأمريكية

واشنطن-سانا

تضيف الشرطة الأمريكية خلال تعاملها الحالي مع الاحتجاجات التي فجرتها جريمة قتل أمريكي من أصول إفريقية صفحة جديدة إلى سجل جرائمها وانتهاكاتها العنصرية الحافل على مدى تاريخها في وقت تواصل فيه سلطات واشنطن ترويج ادعاءات عن الالتزام بمبادئ حقوق الإنسان وحريات التعبير والتظاهر.

إحصائيات حديثة نشرها موقع مابينغ بوليس فيولنس كشفت أن رجال الشرطة الأمريكية تورطوا في قتل مئات الأمريكيين عام 2019 وأن هذا العام كان عصيباً لذوي البشرة السمراء الذين يعاني الكثير منهم من التمييز والعنصرية.

وذكرت الإحصائية أن الشرطة أقدمت على قتل 1099 شخصاً في عام 2019 لوحدها عدد كبير منهم من أصحاب البشرة السمراء الذين هم أكثر عرضة للقتل على يد عناصر الشرطة من البيض وذلك بنسبة 3 أضعاف رغم أنهم غالباً غير مسلحين مقارنة بالبيض حيث إن أقسام الشرطة في 8 من أكبر 100 مدينة بالولايات المتحدة تقتل أصحاب البشرة السمراء بشكل خاص بنسب عالية جداً.

وأفاد الموقع بأن عمليات القتل على أيدي الشرطة خلال الفترة بين عامي 2013 و 2019 لم تسفر عن اتهام أو مساءلة أو إدانة ضباط بارتكاب جريمة بنسبة 99 بالمئة.

وتتواصل الاحتجاجات على جريمة قتل جورج فلويد الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن قام أحد ضباط الشرطة بتثبيته على الأرض والضغط على عنقه خمس دقائق.

انظر ايضاً

احتجاجات في باريس ضد العنصرية وعنف الشرطة

باريس-سانا انطلقت في العاصمة الفرنسية باريس اليوم مظاهرات حاشدة احتجاجا على الممارسات العنصرية وعنف الشرطة …