الشريط الأخباري

جريمة قتل فلويد تتحول إلى قضية عالمية ومتظاهرون في لندن يدعمون احتجاجات أمريكا

لندن-سانا

احتشد آلاف الأشخاص وسط العاصمة البريطانية لندن اليوم ضد العنصرية ودعماً للمتظاهرين الأمريكيين الذين خرجوا احتجاجاً على الجريمة التي ارتكبها عناصر من الشرطة الأمريكية بقتلهم مواطناً من أصول إفريقية في ولاية مينيسوتا.

وذكرت أسوشيتد برس أن المتظاهرين تجمعوا في ساحة ترافلغار وسط لندن ورددوا هتافات تندد بعنصرية الشرطة الأمريكية ومنهج العنف الذي تسلكه منها “لا عدالة.. لا سلام” كما رفعوا لافتات كتب على بعضها “هل من مزيد”.

وتوجه المتظاهرون نحو السفارة الأمريكية وسط إجراءات مشددة اتخذتها الشرطة البريطانية لحماية مقرها.

وتشهد المدن الأمريكية منذ أيام احتجاجات واسعة على مقتل مواطن من أصول إفريقية تقابلها الشرطة والسلطات بمزيد من القمع والإجراءات التعسفية فيما تتابع دول عدة في أنحاء العالم بترقب الأيام الخمسة من الاضطرابات التي شهدتها الولايات المتحدة.

وكان جورج فلويد “46 عاماً” قتل في الخامس والعشرين من الشهر الجاري في مدينة مينابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية بعد أن خنقه ضابط شرطة من خلال الضغط بركبته على عنقه لأكثر من ثماني دقائق في أحدث حادثة من سلسلة حوادث القتل التي تستهدف أشخاصاً من أصول إفريقية على أيدي الشرطة في الولايات المتحدة.

انظر ايضاً

احتجاجات في باريس ضد العنصرية وعنف الشرطة

باريس-سانا انطلقت في العاصمة الفرنسية باريس اليوم مظاهرات حاشدة احتجاجا على الممارسات العنصرية وعنف الشرطة …