برلماني فرنسي يدعو حكومته للتحرك الفوري ضد مخططات كيان الاحتلال

باريس-سانا

دعا النائب الفرنسي جان بول لوكوك اليوم سلطات بلاده إلى التحرك الفوري ضد مخططات كيان الاحتلال الإسرائيلي حول ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة وعدم الاكتفاء بالأقوال بهذا الخصوص.

وجاءت تصريحات لوكوك النائب عن منطقة لوهافر وخصم رئيس الوزراء إدوار فيليب في الدورة الثانية من الانتخابات البلدية شمال غرب فرنسا رداً على كلام وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمام الجمعية الوطنية الذي دعا فيها سلطات الاحتلال للامتناع عن أي تدبير أحادي وخاصة ضم أراض من الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن لوكوك متوجهاً إلى لودريان قوله: “لقد نددتم بمشروع الضم بالكلام وحان الوقت للانتقال إلى الأفعال” مشدداً على مسؤوليته التاريخية بهذا الخصوص.

وأكد لوكوك أن أول عمل يجب أن يكون هو الاعتراف الفوري بالدولة الفلسطينية مطالباً بلاده بتعليق كل اتفاقات التعاون مع كيان الاحتلال الإسرائيلي ومقاطعة منتجاته.

وكان لودريان جدد دعوته أمام الجمعية الوطنية كيان الاحتلال للامتناع عن أي تدبير أحادي وخاصة ضم أراض من الضفة الغربية معتبراً أن أي قرار من هذا النوع لا يمكن أن يبقى دون رد.

يذكر أن إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن مخطط لضم أجزاء من الضفة الغربية في تموز المقبل قوبل برفض واسع من المجتمع الدولي.

انظر ايضاً

وقفة احتجاجية للجالية الفلسطينية في لاس فيغاس الأمريكية

واشنطن-سانا نظم أبناء الجالية الفلسطينية المقيمون في مدينة لاس فيغاس بالولايات المتحدة الأمريكية وقفة احتجاجية …