منظمة الصحة العالمية تحذر: أميركا الجنوبية باتت بؤرة جديدة لوباء كوفيد 19

جنيف-سانا

حذرت منظمة الصحة العالمية اليوم من أن أميركا الجنوبية باتت تشكل بؤرة جديدة لوباء “كوفيد 19” مع وضع يثير القلق خصوصاً في البرازيل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول الحالات الطارئة في المنظمة مايكل راين قوله في مؤتمر عبر الانترنت من جنيف إن أميركا الجنوبية باتت بؤرة جديدة للمرض نرى عدد الإصابات يزداد في العديد من دول القارة.. القلق يشمل العديد من هذه الدول ولكن من الواضح أن البرازيل هي الأكثر تضرراً حتى الآن.

وفي حين تستعيد أوروبا “حيث أودى الوباء بأكثر من 170 ألف شخص” إيقاع حياة طبيعية بشكل تدريجي فإن أميركا الجنوبية تشهد تفشياً واسع النطاق للوباء مع تداعيات كارثية على الاقتصاد والوظائف.

وأوضحت المنظمة أن البرازيل سجلت أكثر من 300 ألف إصابة و19 ألف وفاة علما بأن عدد سكانها يناهز 210 ملايين نسمة ما يجعلها البلد الثالث الأكثر تضرراً على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة وروسيا.

وأشار عدد من العلماء البرازيليين إلى أن الارقام الرسمية لا تعكس إلى حد بعيد واقع تفشي الوباء في البلاد موضحة أنها أدنى بخمس عشرة مرة على الأقل من الحقيقة ما يعني أن عدد المصابين قد يتجاوز 6ر3 ملايين شخص.

من جهتها أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم تسجيل 20522 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليصل إجمالي الإصابات في الولايات المتحدة إلى مليون و571617 حالة.

وأشارت المراكز إلى أن عدد الوفيات جراء المرض زاد 1089 ليصل الإجمالي إلى 94150 وفاة.

بدوره أعلن وزير الصحة في النظام التركي فخر الدين كوجة تسجيل 952 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تركيا لترتفع حصيلة الإصابات إلى 154500 حالة مشيراً إلى تسجيل 27 وفاة جديدة بالفيروس ليبلغ إجمالي الوفيات 4276 حالة.

أما فرنسا وللمرة الأولى منذ تفشي الفيروس لم تسجل السلطات الصحية المختصة أي حالة وفاة جديدة مرتبطة بالوباء خلال الساعات الـ 24 الماضية بينما ارتفعت إصابات كورونا إلى 144556 حالة بعد الإعلان عن 393 إصابة جديدة اليوم.

وحتى اليوم سجلت فرنسا 28215 حالة وفاة في رابع أعلى حصيلة وفيات في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا.

بدورها اعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل اليوم أن بلادها ستطبق الحجر الصحي لمدة 14 يوما على كل المسافرين القادمين من دول أخرى تقريباً اعتباراً من الثامن من حزيران مع فرض غرامة قدرها 1000 جنيه استرليني أي 1218 دولاراً على من يخالف القواعد.

وقالت الحكومة إنه سيكون هناك بعض الاستثناءات بما في ذلك عمال النقل البري والشحن والمتخصصون الطبيون المسافرون للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد وأولئك القادمون من أيرلندا.

إلى ذلك قال وزير الخارجية البرتغالي أوغوشتو سانتوش سيلفا إن “السياح مرحب بهم في بلاده” لتكون البرتغال بين أوائل الدول الأوروبية التي تفتح حدودها أمام السياح من الدول الأخرى في القارة.

وأضاف سانتوش سيلفا في تصريح صحفي أن السياح القادمين سيخضعون لبعض الفحوص الطبية في المطارات لكن دون وضعهم في الحجر الصحي الإجباري لاحقا.

وتقوم البرتغال التي سجلت 30200 حالة إصابة بفيروس كورونا و1289 حالة وفاة بالتخفيف ببطء من قيود العزل العام السارية منذ منتصف آذار الماضي.

عربياً أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر اليوم تسجيل 783 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في أعلى زيادة يومية منذ بدء التفشي و11 حالة وفاة.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا حتى اليوم هو 15786 حالة من ضمنهم 4374 حالة تم شفاؤها فيما توفيت 707 حالات.

بدوره أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا عن تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا لترتفع حصيلة الإصابات إلى 72 حالة فيما تم شفاء 3 أشخاص بينما بلغ مجموع الوفيات 3 حالات.

انظر ايضاً

ألمانيا والمكسيك تسجلان مزيداً من الوفيات والإصابات بفيروس كورونا

عواصم-سانا سجلت ألمانيا والمكسيك اليوم مزيدا من الوفيات والإصابات بفيروس كورونا. وأظهرت بيانات من معهد …