أهلنا في الجولان السوري المحتل يجددون رفضهم للمخططات الاستيطانية والتوسعية للاحتلال الإسرائيلي

القنيطرة-سانا

جدد أبناء الجولان العربي السوري المحتل التأكيد على تمسكهم بأرضهم وتصديهم لممارسات الاحتلال الإسرائيلي القمعية الرامية إلى سرقة أراضيهم وإقامة ما تسمى المراوح الهوائية “التوربينات” التي تخطط سلطات الاحتلال لإقامتها على الأراضي الزراعية التي تعود ملكيتها لأهالي الجولان المحتل.

وتسعى سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى إقامة مشروع استيطاني جديد من خلال تركيب 45 مروحة هوائية كبيرة لتوليد الكهرباء في الجولان المحتل والذي ستتم بموجبه مصادرة أكثر من ستة آلاف دونم من الأراضي الزراعية التي تعود ملكيتها للأهالي في قرى مجدل شمس وبقعاثا وعين قنية ومسعدة المحتلة.

وفي إطار التحركات الشعبية لأبناء الجولان المحتل الرافضة لمخططات الاحتلال نظم أهلنا بالجولان حراكاً شعبياً تم خلاله وضع لافتات وإشارات دلالة على جانبي الطرقات والأراضي التي تنوي سلطات الاحتلال تركيب مراوح هوائية عملاقة فيها تحذر الغرباء والمستوطنين من الاقتراب أو الدخول إلى أراضي المزارعين التي يستهدفها مشروع المراوح.

وجدد عدد من أهالي الجولان في اتصال مع مكتب سانا بالقنيطرة وقوفهم ضد المشروع الصهيوني الجديد واستعدادهم للتضحية في سبيل الدفاع عن أرضهم مؤكدين أن المراوح الهوائية ما هي إلا سلسلة من الممارسات والإجراءات الصهيونية بحق الجولان السوري المحتل أرضاً وهويةً وتاريخاً.

انظر ايضاً

رحيل الأسير المحرر عفيف قاسم محمود بعد تاريخ طويل في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي

القنيطرة-سانا ودع الجولان السوري المحتل الأسير المحرر المناضل عفيف قاسم محمود بعد تاريخ من النضال …