الشريط الأخباري

جهود حثيثة لعمال المخابز في اللاذقية على مدار الساعة لتأمين مادة الخبز للمواطنين

اللاذقية-سانا

جهود حثيثة ومتواصلة على مدار الساعة يبذلها عمال المخابز في محافظة اللاذقية دون كلل أو ملل لتلبية حاجة المواطنين من هذه المادة الأساسية يجمعهم هدف واحد هو إنتاج رغيف الخبز الجيد وبالشروط الصحية التي تتناسب مع الإجراءات الحكومية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا ومنع انتشاره.

وخلال متابعة سانا لواقع العمل بالمخابز في الظروف الراهنة قال محمود شبيب مدير مخبز بسنادا الآلي: “إن جميع العمال يرتدون القفازات والكمامات وتجري عمليات التعقيم لهم قبل دخولهم وخروجهم من المخبز كما هو الحال لجميع أنحاء المخبز”.

وأشار إلى أن العمل في المخبز يستمر 23 ساعة وتبقى ساعة مخصصة للصيانة ويتم توزيع ربطات الخبز بواسطة لجان الأحياء والمخاتير لتوزعها بدورها على المواطنين كما تقوم سيارات بنقل الخبز إلى الأكشاك المتوزعة في أحياء (جب حسن وبسنادا وضاحية بسنادا وضاحية الباسل وقرب مشفى العثمان بضاحية تشرين) وتقوم سيارة بتزويد البقاليات بربطات الخبز في عدة أحياء منها سقوبين وحي المنتزه وغيرها.

وأكدت لورنس رستم العاملة على آلة الرقاقة في المخبز أن الشعور بالتعب جراء ساعات العمل الطويلة يتلاشى بمجرد مشاهدتها الخبز الناضج وشعورها بأنها أسهمت مع زملائها في تلبية حاجة المواطنين من هذه المادة الأساسية.

وخلال جولة على المخبز الآلي الاحتياطي في حي المشروع السابع بمدينة اللاذقية أشار العامل محمد عمر قداح إلى أنه يعمل من الساعة العاشرة ليلاً وحتى العاشرة من صباح اليوم التالي وتتركز مهمته على إعداد العجين مع الحرص الشديد على الالتزام بالقواعد الصحية الموصى بها.

وقال محمد رضوان العبيد عامل على آلة تفتيح الخبز ويعمل لمدة 12 ساعة: “واظبنا على العمل وتقديم الخبز خلال ظروف أشد وأقسى مرت بها البلاد خلال السنوات الماضية ونحن اليوم أمام حالة تفرض علينا الاستمرار في العمل بغض النظر عن الصعوبات وذلك انطلاقاً من الواجب الانساني والأخلاقي وهو تأمين حاجة أساسية وضرورية لكل مواطن”.

وأوضح باسم سليمان أحمد عامل الصيانة بأنه يعمل من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة التاسعة والنصف ليلاً من اليوم التالي ويبقى متيقظاً للحيلولة دون حصول عطل فني يمكن أن يؤثر على وتيرة الإنتاج وحسن سير العمل.

ولفتت أمل محمد قرفاقي عاملة نافذة البيع سابقاً إلى أنها تعمل بدافع من الشعور بالمسؤولية خلال هذه الظروف التي تتطلب درجة عالية من اليقظة والتنبه في اتباع القواعد الصحية مشيرة إلى أن عملها هو الإشراف على وزن الأرغفة ووضعها بأكياس الخبز كما تساعد في عملية تسليم الكميات المخصصة للمعتمدين الذين يقومون بدورهم ببيعها للمواطنين بأحياء المحافظة.

نورالدين يونس – نبيل علي

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

عمال المخابز.. أيادٍ لا تعرف التوقف في جميع الأوقات

دمشق-سانا أمام آلة العجن وقف العامل يوسف حمد غير مكترث بالجهد المضاعف الذي فرضته عليه …