مبادرات أهلية في المحافظات تدعم إجراءات التصدي لفيروس كورونا

محافظات-سانا

تنوعت المبادرات التطوعية التي انطلقت في المحافظات لدعم الإجراءات الحكومية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا المستجد بين حملات التوعية وتقديم المساعدات الإنسانية وتوزيع المواد الطبية.

ففي محافظة السويداء أطلق مركز الشباب في جمعية تنظيم الأسرة السورية حملة إعلامية الكترونية على صفحات التواصل الاجتماعي بمشاركة أطباء وفنانين ومرشدين نفسيين بعنوان “صحتك بالدنيا” للتوعية بمختلف الجوانب المتعلقة بفيروس كورونا إضافة إلى توزيع بروشورات تدعو إلى التزام المواطنين بالمنازل وتوزيع قفازات وكمامات على عدد من عناصر شرطة المرور وفق منسقة مركز الشباب في الجمعية هديل نصر الدين.

وبادر التاجر مروان ضو صاحب صالة لبيع المفروشات بإلغاء كل الديون على زبائنه بينما يقوم المواطن عمر نوفل بإحضار 3 أطنان يومياً من الخضار من دمشق وبيعها لمواطني مدينته شهبا ضمن ساحة الكليبة الأثرية برأسمالها إضافة الى المبادرات الفنية لتعزيز الوعي العام بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

وتضمنت حملة “وعيك بيحمينا” التي نظمتها مؤسسة كرامة للتنمية الاجتماعية توزيع 12 جهاز توليد اوكسجين و12 جهاز رذاذ محمولا  و10 مرشات يدوية و400 ليتر كلور و15 ألف كمامة و15 ألف قفاز شملت المشفى الوطني ومشفى سالة وعددا من المراكز الصحية بالمحافظة وفرع الهلال الأحمر العربي السوري وشعبه وفق ما ذكر منسق الحملة من المؤسسة كرم مطر.

ووزع مركز مقام عين الزمان الخيري عبر متطوعيه بروشورات توعوية إضافة إلى تعقيم عدد من المنازل ودور العبادة وإيصال مساعدات من السلل الغذائية لعدد من الأسر في منازلهم.

متطوعون كثر من أصحاب الجرارات الزراعية بالمحافظة وضعوا آلياتهم مع المرشات تحت تصرف المجالس البلدية لدعم حملات التعقيم.

ونظمت مجموعة “بصدورنا نحمي مؤسساتنا بالتعاون مع المجتمع المحلي حملة تعقيم واسعة شملت حسب منسق الحملات بالمجموعة الإعلامي شام حمدان واجهات المحال التجارية والأسواق والشوارع والأحياء والمنطقة الصناعية ومنطقة معامل البلوك والمشفى الوطني بمدينة السويداء إضافة إلى مؤازرة حملات التعقيم بمدينة شهبا بحملة توعية.

وتواصل الأمانة السورية للتنمية عبر لجان مشروعي بالسويداء تنفيذ حملة “مسؤوليتنا أمانة” التي انطلقت من قرية ريمة حازم والتي يتم فيها كما يبين منسق برنامج مشروعي حسام السرحان  تنظيم حملات تعقيم يومية تترافق بجوانب توعوية تعمل عليها اللجان المنتشرة على مساحة المحافظة إضافة إلى توزيع سلل غذائية وفق الأولويات.

وتسهيلا للمواطنين بالحصول على مادة الخبز يعمل 130 متطوعا منهم 90 داخل المدينة والباقي موزعون بين منطقتي شهبا والمزرعة ضمن حملة “خليك بالبيت” لتوصيل المادة إلى المنازل بالسعر المعتمد كما يذكر مشرف الحملة راغب فهد كما خصصت جمعية سواعدنا الخيرية مساعدات مادية لعدد من العمال جراء توقف أعمالهم في هذه الظروف.

كما نظم مجلس مدينة السويداء حملة نظافة شملت منطقة المساكن الخضر وتسيير سيارة محملة بالخضار والفواكه بالتنسيق مع فرع المؤسسة السورية للتجارة بكمية نحو طن وبيعها للمواطنين في حي الشهداء بمساكن القلعة بدون ربح وفي بلدة الكفر تم تعقيم المركز الصحي ومبنى البلدية والمخبز ومحطة المحروقات وسوق الخضار ومخبز سيدات الكفر.

وفي الحسكة أطلقت عدة جمعيات أهلية مبادرة تطوعية لإيصال المساعدات الغذائية والصحية والمالية والمنظفات والمعقمات للأسر المحتاجة أو التي توقف معيلها عن العمل نتيجة الظروف الراهنة وذلك لحثهم على الالتزام بالمنازل.

وشملت المبادرة تعقيم وتنظيف غالبية الأسواق والمحال التجارية والدوائر الخدمية ودور العبادة والتجمعات السكنية ومراكز الإقامة المؤقتة وتوزيع الكمامات والقفازات الطبية على المواطنين ونشر التوعية الصحية واستهداف عدد من الأسر المحتاجة في أحياء تل حجر والكلاسة والزهور والنشوة الغربية والمريديان ووسط المدينة والعزيزية والمفتي وغويران ومشيرفة ومجرجع في مدينة الحسكة عبر توزيع مبالغ نقدية وسلل غذائية.

وفي تصريح لـ سانا أوضح مدير الشؤون الاجتماعية بالحسكة عصام الحسين أن المبادرة تأتي في إطار الجهود للوقوف على احتياجات المجتمع الأهلي ومساعدة الأسر فاقدة المعيل أو ممن لديها أمراض مزمنة وذوي الاعاقة إضافة إلى أصحاب المهن الحرة الذين توقفت أعمالهم.

وفي اللاذقية وزع فريق “في أمل” التطوعي 300 سلة غذائية على أسر الأطفال المصابين بالسرطان وغيرهم من اصحاب المهن التي توقفت في مدينة اللاذقية وريفها حيث بينت سارة محمد يوسف مؤسسة الفريق أن أي تبرع يحدث فرقاً لدى الأسر المحتاجة.

وفي حلب بدأت جمعية التآلف الأهلية بتوزيع سلل غذائية على المواطنين للإسهام في بقائهم بمنازلهم حيث أوضح عبد الكريم اشرم رئيس مجلس إدارة الجمعية أن الجمعية خصصت 25 ألف سلة غذائية ليتم توزيعها شهرياً على الأهالي والمحتاجين في أحياء المشهد والسكري والفردوس والكلاسة إضافة لتوزيع 13 ألف ربطة خبز يومياً على الأحياء المذكورة لافتاً إلى استفادة أكثر من 720 عائلة بشكل ثابت من المحتاجين والأيتام من هذه الحصص الغذائية ومواد التعقيم والمطهرات والكمامات.

وبين أن الجمعية تعمل بالتوازي على التبرع بتمويل اجراء العمليات الجراحية للمرضى والمحتاجين في الريف والمدينة وكل ما يتعلق بالفحوصات والتحاليل المخبرية والصور الشعاعية والأدوية بشكل مجاني من خلال تخصيص مبلغ 240 مليون ليرة لذلك.

كما واصل مجلس مدينة حلب اليوم تنفيذ حملات النظافة والتعقيم للشوارع الرئيسة والمرافق العامة في أحياء الأشرفية والمشارقة وبستان القصر.

وأوضح المهندس عبد السلام الشهابي مدير الخدمات لقطاع السريان بمجلس مدينة حلب أنه تم خلال الحملة شطف وغسيل الشوارع ورش المعقمات على المرافق العامة وواجهات المحال التجارية وترحيل القمامة وتعقيم الحاويات بالتشاركية مع المجتمع المحلي والأهالي.

ودعا محمد دياب قاضي مختار حي الاشرفية الجميع الى التعاون والالتزام بمواعيد رمي القمامة والبقاء في منازلهم كإجراء وقائي للتصدي للفيروس فيما بينت فيفيان أرسلان أوغلي من الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية أنهم شاركوا في الحملة للحفاظ على نظافة الأحياء الشعبية من خلال المساعدة بترحيل القمامة وتنظيف الشوارع.

انظر ايضاً

مبادرات أهلية لنقل الطلاب مجاناً إلى المراكز الامتحانية في مختلف مناطق السويداء

السويداء-سانا تشهد مختلف مناطق محافظة السويداء مبادرات أهلية لنقل طلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوي من …