الشريط الأخباري

الكرملين: الجنود الأتراك الذين تعرضوا للقصف في إدلب كانوا في مناطق تجمع الإرهابيين

موسكو-سانا

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي اليوم الوضع في محافظة إدلب وذلك بعد إقرار النظام التركي بمقتل 33 من جنوده وإصابة 32 آخرين كانوا في مناطق وجود الإرهابيين فيها.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف أنه جرى في سير الاجتماع الحديث بالتفصيل عن الوضع المحيط بإدلب وتم الإعراب عن قلق عميق نظرا لتصعيد الوضع بصورة حادة في هذه المنطقة من سورية باستفزاز من المجموعات الإرهابية التي زادت من اعتداءاتها ضد الجيش العربي السوري.

وأضاف بيسكوف أن العسكريين الأتراك قتلوا في مناطق تجمع العصابات الإرهابية التي يوجد في صفوفها كثيرون من المرتزقة الأجانب بمن في ذلك مواطنون سابقون للاتحاد السوفييتي مشيرا إلى أن أنقرة لم تبلغ الجانب الروسي بوجود جنودها في هذه المناطق بالرغم من طلباته المتكررة بهذا الصدد.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق أن العسكريين الأتراك الذين تعرضوا للقصف في محافظة إدلب أمس كانوا في صفوف الإرهابيين.

وأشار بيسكوف إلى أن من مهام نقاط المراقبة التابعة لقوات الاحتلال التركي في منطقة خفض التصعيد في إدلب منع الارهابيين من القيام بأعمال إرهابية وتصرفات عدائية ضد المنشآت العسكرية الروسية ولكن الأتراك لم ينفذوا ذلك.

وأشار المشاركون في الاجتماع إلى أن جنود النظام التركي كانوا في أماكن لا يجوز لهم الوجود فيها ودعوا أنقرة إلى اتخاذ كل التدابير الواجبة لضمان أمن الممثليات الروسية والمواطنين الروس في تركيا.

وأشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق اليوم إلى أن الجانب التركي لم يف بالتزاماته بموجب اتفاقات سوتشيي حول إدلب وعليه تنفيذها.

انظر ايضاً

الكرملين: مواصلة بحث التعاون العملي مع واشنطن لمكافحة كورونا

موسكو-سانا أعلنت الرئاسة الروسية أنه بناء على اتفاق بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد …