32 شهيداً يمنياً في جريمة جديدة لطيران العدوان السعودي

صنعاء-سانا

استشهد 32 يمنياً وأصيب آخرون اليوم في حصيلة جديدة لجريمة طيران العدوان السعودي على محافظة الجوف شمال اليمن.

ونقل موقع المسيرة نت عن الناطق باسم وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية يوسف الحاضري قوله “إن 32 يمنياً استشهدوا وأصيب عدد أخر بجروح بينهم نساء وأطفال كحصيلة أولية جراء غارات العدوان السعودي على مديرية المصلوب في محافظة الجوف”.

وأوضح الحاضري أن التحليق المكثف لطيران العدوان يحول دون استكمال انتشال جثامين الشهداء وإسعاف الجرحى.

وكان مصدر أمني أعلن لوكالة الأنباء اليمنية سبأ في وقت سابق اليوم أن طيران العدوان السعودي استهدف بثماني غارات المواطنين اليمنيين خلال تجمعهم عند حطام الطائرة التابعة لقوى العدوان التي تم إسقاطها أمس في مديرية المصلوب ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات منهم أغلبيتهم من النساء والأطفال مشيراً إلى أن طيران العدوان عاود استهداف المسعفين ما يجعل حصيلة الضحايا غير نهائية.

ولفت المصدر إلى أنه تجري الآن عمليات الإنقاذ في المنطقة داعياً المنظمات الإنسانية لإرسال سيارات إسعاف إلى مديرية المصلوب لنقل الجرحى إلى مستشفيات العاصمة صنعاء.

وتضاف هذه المجزرة إلى الكثير من المجازر الدموية التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي في العديد من المحافظات اليمنية منذ بدء عدوانه على اليمن قبل نحو خمس سنوات ما أدى إلى استشهاد عدد كبير من المدنيين الأبرياء بينهم نساء وأطفال وهو ما سبب أكبر كارثة إنسانية في العالم.

من جهة ثانية أقرت قوى تحالف العدوان السعودي اليوم بإسقاط طائرة حربية تابعة لها في محافظة الجوف اليمنية وفق ما أعلن المتحدث الرسمي باسم التحالف تركي المالكي.

وكانت الدفاعات الجوية اليمنية أسقطت أمس طائرة حربية لقوى العدوان من نوع “تورنيدو” في مديرية المصلوب في الجوف.

انظر ايضاً

العدوان السعودي يواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة

صنعاء-سانا واصلت قوى العدوان السعودي خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة غرب اليمن خلال …