عباس: نرفض (صفقة القرن) المخالفة لكل قرارات الشرعية الدولية

القدس المحتلة-سانا

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفضه ما تسمى “صفقة القرن” الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية والتي تخالف كل قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وتقوض إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 1967.

جاء ذلك خلال لقاء عباس مبعوث الرئيس الروسي ألكسندر لافرنتيف في مدينة رام الله اليوم.

ونوه عباس خلال اللقاء بموقف روسيا الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني وخاصة موقفها من “صفقة القرن” وتأكيدها على ضرورة الالتزام بالمرجعيات الدولية لحل القضية الفلسطينية.

بدوره أكد لافرنتيف موقف روسيا الداعم لحل القضية الفلسطينية على أساس التسوية بين الفلسطينيين و”إسرائيل” وتطبيق قرارات الشرعية الدولية مشددا على أن “صفقة القرن” التي أعلنتها الإدارة الأميركية “غير قابلة للحياة”.

عريقات يدعو المجتمع الدولي لإعلان رفضه ما تسمى (صفقة القرن)

إلى ذلك دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات المجتمع الدولي إلى إعلان رفضه ما تسمى “صفقة القرن” الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية والتي تتناقض مع القانون الدولي والشرعية الدولية.

ونقلت وكالة وفا عن عريقات قوله خلال لقائه سفراء عرباً وأوروبيين وروسيين اليوم: اتضح للمجتمع الدولي مضمون ما تسمى “صفقة القرن” وعليه أن يعلن رفضه لكل ما يتناقض مع القانون الدولي والتوصل إلى تسوية بين الفلسطينيين و”إسرائيل” استناداً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وشدد عريقات على أن الشعب الفلسطيني لن يقبل بمخططات التصفية لقضيته وسيواصل نضاله حتى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي ونيل حقوقه المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وإقامة دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس.

انظر ايضاً

أعضاء في الكونغرس يدعون إدارة بايدن لإلغاء ما تسمى (صفقة القرن)

واشنطن-سانا دعا اثنا عشر عضواً في الكونغرس الأمريكي إدارة الرئيس جو بايدن إلى إلغاء ما …