الشريط الأخباري

حملة وطنية للكشف عن عيوب الرؤية بين تلاميذ مدارس التعليم الأساسي

دمشق-سانا

أطلقت وزارتا التربية والصحة حملة وطنية للكشف المبكر عن عيوب الرؤية وأمراض العيون بين طلاب مدارس التعليم الأساسي “الحلقة الأولى” وتستمر حتى نهاية العام الدراسي الحالي.

الحملة تستهدف التلاميذ من الصف الأول للرابع في مختلف المحافظات وتهدف إلى مسح القدرة البصرية للأطفال والكشف عن عيوب الرؤية كالانكسار والغطش وبعض الأمراض العينية الخلقية الأخرى وفق مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية الدكتورة هتون الطواشي.

وبينت الطواشي لـ سانا الصحية أن الحملة ستسهم في أعداد دراسة إحصائية لتحديد نسب انتشار عيوب الرؤية بين التلاميذ والإجراءات الواجب اتخاذها للوقاية مشيرة إلى تحويل الحالات المشتبهة للعيادات العينية في المشافي والمستوصفات العامة لتشخيصها بدقة وتقديم العلاج المناسب لها.

بدورها ذكرت مديرة صحة دمشق الدكتورة هزار رائف أن الحملة تستهدف 300 مدرسة بالمحافظة بالتعاون مع مديرية التربية عبر تسيير 13 فريقا يضم كل منهم طبيب عينية من وزارة الصحة وممرضات مختصات لتحديد الإصابات والعلاج المناسب ومتابعة الحالات وإحصاء الأمراض الأكثر انتشارا وأسبابها البيئية والوراثية.

وفي ريف دمشق لفت الدكتور نضال كبول رئيس منطقة حرستا الصحية بمديرية الصحة إلى التنسيق بين المناطق الصحية والمدارس والجهات المحلية والأهلية لإنجاز الحملة بينما أوضحت الدكتورة ريما العساف من مستوصف الصحة المدرسية بجرمانا أن الحملة تتزامن مع جلسات توعية وتثقيف للتلاميذ وأهاليهم حول أهمية الفحص العيني الدوري كما يتم توثيق المعلومات حول عدد التلاميذ المفحوصين والحالات المصابة.

مديرة مدرسة نضال بدرية في جرمانا بريف دمشق ابتسام نصر أشارت إلى دور المعلم في الانتباه إلى سلوكيات القراءة غير الصحيحة للطالب والتي قد تعد مؤشرا لوجود مرض أو عيب في الروية بينما لفتت المعلمة ذكاء حيدر إلى ضرورة مراعاة مكان جلوس الطالب الذي يعاني من مشاكل في الرؤية مع التأكد عموماً من إضاءة الصف وموقع السبورة.

سكينة محمد