وقفة احتجاجية لأبناء الجولان السوري المحتل رفضا لمشروع المراوح الهوائية الذي يخطط الاحتلال لإقامته على أراضيهم

القنيطرة-سانا

نظم أبناء الجولان العربي السوري المحتل وقفة احتجاجية رفضا لمشروع المراوح الهوائية الذي تخطط سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإقامته على الأراضي الزراعية التي تعود ملكيتها لأهالي الجولان المحتل.

وجدد المشاركون في الوقفة التي أقيمت اليوم في ساحة بلدة مجدل شمس في الجولان العربي السوري المحتل تمسكهم بأراضيهم وعدم التنازل عن ذرة تراب منها والدفاع عنها مهما كلف ذلك من تضحيات.

وأكد المشاركون أن مشروع المراوح الهوائية ما هو إلا سلسلة من الممارسات والإجراءات الصهيونية بحق الجولان المحتل أرضاً وهوية والتي تهدف إلى سرقة المزيد من أملاك المواطنين السوريين الذين لهم وحدهم حق التصرف بأراضيهم.

وأكد الأسير المحرر صدقي سليمان المقت أن “سياسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي لن تمر إلا على أجسادنا وسنتصدى لمشروع المراوح ونسقطه كما أسقطنا عشرات المخططات الاستيطانية والقمعية بحقنا في العيش بكرامتنا الوطنية العربية السورية”.

وشدد عاطف شعلان من بين المشاركين في الوقفة الاحتجاجية على أن “مشروع المراوح سرقة موصوفة لأراضي وأملاك أبناء قرى مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنية ويمثل اعتداء على املاكنا المسجلة في سجل العقارات التابعة للجمهورية العربية السورية والتي تحفظها القوانين والمواثيق الدولية”.

وطالب حسن فخر الدين المنظمات والمؤسسات الدولية والقانونية بالضغط على سلطات الكيان الصهيوني ومنعه من استملاك أراضي الجولانيين بالقوة.

وتعمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إقامة مشروع المراوح الهوائية المؤلف من 46 مروحة على مساحة تقارب 6000 دونم في عدد من المواقع المحيطة بقرى مجدل شمس وعين قنية وبقعاثا ومسعدة.

انظر ايضاً

رفضاً لما تسمى (صفقة القرن).. وقفة احتجاجية في مخيم سبينة بريف دمشق

ريف دمشق-سانا نظمت الفصائل الفلسطينية في مخيم سبينة بريف دمشق اليوم وقفة احتجاجية استنكارا ورفضا …