الشريط الأخباري

بعد غياب عشرين عاما… كرة اليد في نادي سلمية تتجاوز الصعوبات وتستأنف نشاطها

حماة-سانا

توقفت عجلة كرة اليد في نادي سلمية الرياضي عن الدوران عام 2000 بعد أن قامت إدارة النادي في ذلك الوقت بإلغاء اللعبة وتحرير كشوف اللاعبين.

ومع تسلم الإدارة الجديدة العام الماضي عادت فكرة إعادة احياء لعبة كرة اليد من جديد بالتعاون مع بعض اللاعبين المحبين لها حيث تم تشكيل فريقين بفئتي السيدات والرجال للمشاركة في بطولة الدوري لهذا الموسم.

رئيس نادي سلمية صفوان سيفو أوضح لمراسل سانا أن فكرة إحياء رياضة كرة اليد واعادتها للواجهة من جديد لم تكن بالأمر السهل لأن إعادة أي لعبة رياضية في التوقيت الحالي وخاصة الجماعية تحتاج إلى إمكانات مادية وفنية كبيرة يصعب تحقيقها ولكننا استطعنا وبجهود بعض المحبين الاستعانة بعدد من

اللاعبين واللاعبات القدامى بالإضافة للمنتسبين حديثاً العودة بقوة والمشاركة في بطولة دوري السيدات الذي انطلق مؤخرا على أن نشارك في دوري الرجال نهاية الشهر الحالي.

ولفت سيفو إلى أنه وبسبب عدم جاهزية الصالة الرياضية في سلمية بدأنا التمارين على ارض الملعب المكشوف رغم الظروف الجوية السيئة ولكن الإصرار على العودة كان واضحا من قبل الجميع لاعبين ولاعبات وإداريين وظهر بشكل لافت من خلال الالتزام التام بالتمرينات مبينا أن إدارة النادي ستبذل أقصى جهد ممكن من أجل تشكيل قواعد جيدة بكافة الفئات العمرية خاصة مع وجود خامات ومواهب واعدة ترغب في ممارسة اللعبة وخاصة في المدارس.

وأشار رئيس نادي سلمية إلى أن كرة اليد لعبة جماعية وبحاجة إلى دعم مادي من اجل الاستمرار والتطور لذا فإننا نسعى لاستقطاب داعمين للعبة إضافة إلى تفعيل موضوع الاستثمارات لإيجاد موارد مادية ذاتية تنعكس ايجابا على جميع العاب النادي منوها بجهود القائمين على هذه اللعبة الذين يعملون من

دون أي مقابل مادي بهدف ضمان انطلاقة جيدة في البطولات المحلية وضمان استمراريتها في السنوات المقبلة.

من جهته أشار مدرب سيدات سلمية بكرة اليد لورنس قطريب إلى أنه تم تشكيل الفريق خلال فترة قصيرة ومن ثم شاركنا في الدور التمهيدي لبطولة الدوري والذي أقيم مؤخرا في طرطوس وتمكنا من تحقيق الفوز على دريكيش فيما تعرضنا لخسارتين متوقعتين أمام محردة والكرامة العريقين في الرياضة الأنثوية مضيفا أن الفريق يضم لاعبات خبيرات واخريات من ذوي الأعمار الصغيرة ولكنهن يعشقن اللعبة ولديهن طموح كبير بتطوير أدائهن وهذه نقطة مهمة نحو تحقيق نتائج أفضل في البطولات القادمة علما أننا سنولي الفئات العمرية الصغيرة اهتماما كبيرا لرفد الفئات الأعلى بلاعبات جدد.

ويضم فريق سيدات سلمية كلا من سلام سعيد وايمان سيفو وريم قنزع وايمان بكور وسلاف عبيدو ومرام أبو قاسم ومروة هرموش وايناس العامود وجينا فهد وباسمة غيبور.

سالم الحسين

انظر ايضاً

الفنان وضاح حلوم: ارفعوا العقوبات الجائرة عن الشعب السوري