الشريط الأخباري

سيناتور أمريكي: لدينا رئيس يكذب ومن الممكن أن يجرنا إلى حرب

نيويورك- سانا

أكد عضو مجلس الشيوخ الأمريكي بيرني ساندرز أن أكبر كارثتين في تاريخ السياسة الخارجية الأمريكية كانتا الحرب في فيتنام والعراق وكلاهما استند على أكاذيب.

وخلال مناظرة استضافتها شبكة”سي إن إن” الإخبارية للمرشحين الديمقراطيين قال ساندرز وهو أحد المرشحين المتقدمين عن الحزب الديمقراطي الأمريكي لسباق الانتخابات الرئاسية القادمة:”ما يدفعني للقلق هو أن لدينا رئيساً يكذب مجدداً وقد يجرنا إلى حرب مع إيران قد تكون أسوأ من تلك التي وقعت في العراق وهو أمر تجب علينا مواجهته”.

وأضاف ساندرز:”ما نحتاج للقيام به هو الحصول على تحالف دولي إذ لا يمكننا الاستمرار بالتعامل بصورة فردية”.

وكان مجلس النواب الأمريكي صوت منذ أيام على الحد من قدرة ترامب على القيام بأي عمل عسكري ضد إيران في مسعى من النواب لاستعادة دور الكونغرس في قرارات شن الحروب.

وتستمر الولايات المتحدة في ممارسة الضغوط والابتزاز وفرض العقوبات على إيران في إطار مخططاتها التي تستهدف الدول الرافضة للهيمنة الأمريكية.