فرقة أمية للفنون الشعبية تحيي التراث على خشبة ثقافي حمص

حمص-سانا

قدمت فرقة أمية للفنون الشعبية عرضا فنيا راقصا مستوحى من التراث السوري على خشبة دار الثقافة بحمص.

وتنوعت اللوحات التي أداها 24 راقصا وراقصة بين السماح والمولوية والأداء الحركي الصوفي والدبكات الشعبية وحملت اللوحة الختامية عنوان “العرس السوري” بتفاصيله من الرقصات والحنة والزغاريد.

تيسير علي مدير الفرقة أشار في تصريح لمراسلة سانا بحمص الى أن امية عبر أعضائها ال60 الموزعين بين الرقص والغناء والموسيقا تهتم بالتراث السوري بكل أشكاله لإحيائه والحفاظ عليه عبر البناء عليه بحركات جديدة يتم توظيفها بشكل يخدم المسرح إضافة إلى اهتمامها بالأزياء الشعبية والتراثية بهدف تعريف الجمهور بالتراث الموسيقي والفني لافتا الى ان هذا العرض يقدم للمرة الأولى بحمص وسبق أن قدم بحلب ودمشق.

يشار إلى أن فرقة أمية للفنون الشعبية من الفرق العريقة المهتمة بالرقص الشعبي تأسست 1960 وتفرغ أعضاؤها للعمل الفني وشاركوا بالعديد من المهرجانات والحفلات داخل سورية وخارجها.

رشا المحرز

انظر ايضاً

فرقة أمية تقدم التراث على المسرح الدائري بحديقة تشرين