الكرملين: روسيا تعارض التدخل الخارجي في ليبيا

موسكو-سانا

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف معارضة موسكو أي تدخل خارجي في ليبيا مؤكدا أن تدخل دول ثالثة في الأوضاع الراهنة في هذا البلد لن يساعد في حل الأزمات فيه وفي الدول العربية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بيسكوف قوله في مؤتمر صحفي اليوم “بالنسبة للوضع في ليبيا فإنه بالتأكيد يثير قلقا لقد كررنا مرارا موقف روسيا بهذا الصدد” مؤكدا اهتمام موسكو بالتوصل إلى تسوية سريعة للوضع في ليبيا.

وتعليقا على إعلان رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق أطماعه الجديدة وعزمه إرسال قوات إلى ليبيا قال بيسكوف “نعتبر أن أي تدخل لدول أخرى في الوضع الليبي لن يساعد في التوصل إلى تسوية” منبها إلى أن الأراضي الليبية أصبحت بشكل عام ملاذا للمرتزقة من عدد كبير من البلدان وللعناصر الإرهابية في إشارة إلى الفوضى التي خلفها عدوان حلف شمال الأطلسي “ناتو” في هذا البلد منذ العام 2011″.

وأضاف بيسكوف إن ما تمر به ليبيا حاليا “نتيجة للتدخلات المعروفة جيدا من دول معروفة لتدمير الدولة الليبية”.

وكان المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري كشف أمس أن مخابرات النظام التركي تقوم بنقل عناصر تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة الإرهابيين من سورية إلى ليبيا.

وكرر بيسكوف التحذير من مخاطر “تدخل بلدان ثالثة في الوضع الليبي” وقال “من غير المرجح أن يسهم ذلك في التسوية بهذا البلد”.

وتحدث أردوغان علنية في وقت سابق اليوم عن أطماعه التوسعية وأوهامه العثمانية لإعادة احتلال المنطقة وأعلن عزمه إرسال قوات تركية إلى ليبيا وجعل البرلمان الذي يسيطر عليه حزبه الإخواني يصوت على هذا الأمر الشهر القادم.

وتعاني ليبيا منذ عدوان الناتو عليها عام 2011 حالة من الفوضى والانفلات الأمني في ظل انتشار السلاح والتنظيمات الإرهابية التي تحاول فرض نفوذها وسيطرتها على مختلف المدن والمناطق بينما يتنازع على السلطات حالياً طرفان أساسيان هما حكومة الوفاق والحكومة العاملة في شرق ليبيا التي يدعمها مجلس النواب في مدينة طبرق والجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

انظر ايضاً

الكرملين: الجانب التركي لم يف بالتزاماته بشأن اتفاق سوتشي حول إدلب

موسكو-سانا جدد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف تأكيده أن النظام التركي لم يف بالتزاماته …