لبنانيون: التدخل الأمريكي في الشؤون اللبنانية مرفوض

بيروت-سانا

أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن التدخل الأمريكي في الشؤون اللبنانية يهدف إلى إثارة الفتنة والتحريض على المقاومة.

وأضاف قاسم في كلمة اليوم أن “الإدارة الأمريكية تواصل التحريض ضد لبنان وفرض الحصار الاقتصادي عليه والتدخل في الشؤون اللبنانية لإحداث الفوضى وإثارة الفتن لتحقيق مشروعها في صياغة الحكومة ومستقبل الوضع السياسي في لبنان بذريعة دعم لبنان اقتصادياً”.

وشدد قاسم على ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة اللبنانية بعد تكليف رئيس الحكومة حسان دياب اليوم للعمل على وقف الانحدار الاقتصادي والاجتماعي.

من جهتها أكدت جبهة العمل الاسلامي في لبنان أن التدخل الأمريكي السافر في الشؤون الداخلية اللبنانية سواء على المستوى السياسي أم الاقتصادي أم السيادي مرفوض ومدان مشددة على أنه من حق لبنان الطبيعي الاستفادة من ثرواته براً وبحراً وخصوصاً النفط والغاز.

ودعت الجبهة في بيان لها اليوم المسؤولين اللبنانيين جميعاً إلى التمسك بتلك الثروات النفطية والغازية وعدم التنازل أو التخلي عنها لأي سبب من الأسباب وأنه ينبغي عليهم أيضاً رفض كل الشروط والإملاءات الأمريكية الظاهرة والباطنة.

ورأت الجبهة أن زيارة مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية ديفيد هيل إلى لبنان ولا سيما في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد هي زيارة مشبوهة بالشكل والمضمون مضيفة إن “هيل سيتكلم اليوم وغداً بلسان العدو الصهيوني الغاصب الحاقد الذي يسعى لاهثاً لسرقة ونهب خيرات لبنان وثرواته”.

انظر ايضاً

قاسم: المقاومة هي الحل الوحيد لاستعادة الحقوق المغتصبة

بيروت-سانا أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن المقاومة تمثل الحل الوحيد …