بيونغ يانغ: تصرفات واشنطن شبيهة بقطاع الطرق

بيونغ يانغ-سانا

وصفت كوريا الديمقراطية السياسات التي تنتهجها الولايات المتحدة حيالها بأنها شبيهة بتصرفات “قطاع الطرق” موضحة أن انتقاد واشنطن لتجاربها الصاروخية في مجلس الأمن الدولي “تصرف استفزازي”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في بيان نقلته وكالة أنباء كوريا الديمقراطية المركزية إن “الولايات المتحدة عقدت اجتماعا مفتوحا لمجلس الأمن الدولي حيث ارتكبت استفزازاً عدائياً مرة أخرى عن طريق تناول كوريا الديمقراطية بسبب إجراءاتها لتحديث أسلحة للدفاع عن النفس”.

وأشار البيان إلى أن الإجراء الأميركي “انتهاك عدواني لمبدأ احترام السيادة المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة” مضيفاً أنه إذا كان ينبغي اعتبار تعزيز القدرات العسكرية للدفاع عن النفس عملاً يدمر السلام والأمن العالميين فهناك استنتاج مفاده بأن جميع الخطوات التي اتخذتها البلدان الأخرى لتعزيز قدراتها الدفاعية ينبغي أن تؤخذ في الاعتبار.

وقال البيان إن الادعاء بأنه يحق لهم إطلاق صواريخ في أي وقت ولا يسمح لنا بإجراء الاختبارات التي تجريها أي دولة أخرى يلقي الضوء على طبيعة الولايات المتحدة الشبيهة بقطاع الطرق والتي تسعى إلى نزع سلاحنا تماما.

وتؤكد كوريا الديمقراطية دائما أن كل ما تقوم به من تجارب يأتي في إطار تعزيز قدراتها للدفاع عن النفس في مواجهة التهديدات العدائية الأمريكية العلنية.

انظر ايضاً

بيونغ يانغ: الحوار الذي تروج له واشنطن مع كوريا الديمقراطية خدعة

بيونغ يانغ-سانا أكدت كوريا الديمقراطية اليوم أن الحوار الذي تروج له الولايات المتحدة مع كوريا …