الشريط الأخباري

سورية وكوريا الديمقراطية توقعان اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرنامجاً تنفيذياً في مجالات العمل والثروة السمكية والتعليم العالي-فيديو

دمشق-سانا

اختتمت اللجنة الاقتصادية المشتركة السورية الكورية الديمقراطية مساء اليوم أعمال دورتها الحادية عشرة في فندق داما روز بدمشق بالتوقيع على برتوكول الدورة للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني والتجارى.

ووقع البروتوكول عن الجانب السوري وزير المالية الدكتور مأمون حمدان وعن الجانب الكوري وزير الاقتصاد الخارجي في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية كيم يونغ جيه.

كما وقع الجانبان اتفاقية تعاون في مجال العمل والتشغيل والرعاية الاجتماعية ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال الثروة السمكية بين وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ووزارة صيد الأسماك في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية إضافة إلى برنامج تنفيذي في مجال التعليم العالي بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة التعليم العالي في لجنة التعليم في كوريا الديمقراطية الشعبية للأعوام 2020 و2021 و2022.

وتضمن البروتوكول الموقع بين الجانبين الاتفاق على المضي قدما بتنفيذ الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية الموقعة سابقاً والتعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والمالية والمصرفية والجمركية والصناعية والمواصفات والمقاييس وأنظمة الجودة والمجال الزراعي والنقل والكهرباء والأشغال العامة والإسكان والسياحة والرياضة والموارد المائية والصحة.

ونص البروتوكول على الاستفادة من خبرات الشركات الكورية في مجال إعادة الإعمار والتركيز على مجالات تقنيات التشييد السريع واستراتيجيات تنفيذ وصيانة الإنشاءات العامة وتطوير أساليب الاستفادة من نظم المعلومات الجغرافية والتطوير والاستثمار العقاري والمواصفات الفنية المتعلقة بمواد البناء وتصميم المنشآت والحماية الزلزالية لها.

واتفق الجانبان وفقا للبرتوكول على عقد اجتماعات الدورة الثانية عشرة للجنة الاقتصادية المشتركة السورية الكورية في بيونغ يانغ خلال الربع الرابع من العام القادم في موعد يتم الاتفاق بشأنه وتحديده لاحقاً.

كما أكد الجانبان بناء على البروتوكول أهمية المتابعة الجادة لنتائج أعمال اللجنة المشتركة وإيجاد آلية مستمرة ومنتظمة لتبادل المعلومات والآراء من خلال تفعيل دور سفارتي البلدين بهذا الخصوص بما يضمن بلورة علاقات التعاون في المجالات المختلفة بشكل عملي يخدم المصلحة المشتركة.

وأكد رئيس اللجنة عن الجانب السوري وزير المالية أن اللجان الفنية المشتركة عملت بشكل مكثف خلال الأيام الماضية لبحث مختلف جوانب التعاون وتم التفاهم على الكثير من القضايا مشدداً على أهمية تطوير العلاقات الثنائية لتحقيق المصلحة المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

من جانبه أكد رئيس اللجنة عن الجانب الكوري الديمقراطي وزير الاقتصاد الخارجي كيم يونغ جيه أن بلاده ستولي اهتماماً بالغاً للبرتوكول الموقع بين الجانبين وتبذل قصارى جهدها لتنفيذ الاتفاقيات المشتركة بهدف تمتين العلاقات الثنائية والدفع بها قدماً والوصول بها إلى مستوى العلاقات السياسية الطيبة والمتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين.

وأشار الوزير كيم إلى أن وفد بلاده لمس خلال وجوده في سورية الجهود الحثيثة التي يبذلها الشعب السوري للتغلب على العقوبات الاقتصادية والحصار الذي يستهدفه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها مؤكداً أن الشعب الكوري يشارك الشعب السوري الصديق في النضال أيضاً بمواجهة العقوبات وممارسات الولايات المتحدة وحلفائها ويعمل بإصرار على تحقيق التنمية الاقتصادية.

شارك في توقيع الاتفاقيات وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري ووزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم بحضور رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور عماد الصابوني ومعاونة رئيس الهيئة ثريا إدلبي وعدد من المديرين المعنيين بالوزارات.

وكانت اللجنة الاقتصادية المشتركة السورية الكورية الديمقراطية بدأت أعمالها السبت الماضي بهدف تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين وبحث مذكرات التفاهم والاتفاقات التي سيتم إبرامها بين الجانبين.

وسيم العدوي

انظر ايضاً

سورية وكوريا الديمقراطية توقعان اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرنامجاً تنفيذياً