الثانوية الصناعية بالسويداء.. رفد سوق العمل بكوادر مؤهلة تلبي احتياجاته

السويداء-سانا

تعمل ثانوية الشهيد سليمان عبد الدين الصناعية بالسويداء على إعداد وتأهيل كوادر تتميز بمهارات عملية قادرة على الانخراط بسوق العمل وتلبية احتياجاته المهنية والحرفية.

تميز الثانوية بنجاح طلابها على مدى السنوات العشر السابقة بنسبة مئة بالمئة وفقا لمديرها وحيد أبو سعيد يضعها في مصاف المدارس المهمة ولا سيما مع تمكن المتفوقين فيها من متابعة تحصيلهم بكليات الهندسة المختلفة سنويا حيث وصل عددهم العام الماضي إلى 84 طالبا من أصل 141 طالبا تقدموا لامتحانات الشهادة الثانوية.

ويلفت أبو سعيد لمراسل سانا إلى أن الثانوية تعتمد أساليب تعليم تستند إلى مناهج تراعي التطورات الصناعية والتكنولوجية مع التركيز على الجانب العملي ما يسهم بتمكين الطلاب من امتلاك المعرفة والمهارة المهنية اللازمة لدخول سوق العمل عبر كادر تعليمي يضم173 مهندسا ومدرسا ومعلم حرف وإداريا وعاملا.

اختصاصات وأقسام مهنية مهمة للعملية الصناعية مزودة بورشات متكاملة يتوزع فيها طلاب المدرسة البالغ عددهم 600 بحسب أبو سعيد أهمها تصنيع الميكانيك والتسوية- التقنيات الكهربائية- التصنيع الميكانيكي والخراطة- ميكانيك وكهرباء المركبات- اللحام وتشكيل المعادن- نجارة الأثاث والزخرفة- التدفئة والتمديدات- التبريد والتكييف- الإنتاج الخشبي والمعدني تصليح الغاطسات حيث يصرف نحو 20 مليون ليرة سنويا لتأمين المواد الخام للعمل والتدريب من حديد وخشب وقطع صيانة.

ويوضح أن الثانوية تؤمن احتياجات عدة جهات عامة حيث أنتجت العام الحالي أكثر من ألفي مقعد مدرسي و20 مكتبا إداريا وعشرات الخزائن المخبرية وطاولات الحاسوب فضلا عن تعاقدها مع المؤسسة العامة لمياه الشرب لإصلاح غاطسات آبار بمعدل ثلاث غاطسات شهريا على أن تتم زيادتها مستقبلا حيث سيتم تجهيز بئر ماء لتجريبها ضمن المدرسة مبينا أنه يتم التعاقد أحيانا مع جهات من القطاع الخاص لتنفيذ منتجات مطلوبة يعود ريعها للثانوية.

وبين المدرس في قسم التصنيع الميكانيكي والخراطة نشأت هنيدي أن الطالب يدرس المبادئ الأساسية للمهنة نظريا ويتدرب عليها بشكل عملي على مختلف الآلات بما يسهم في تأهيل جيل قادر على الانخراط بسوق العمل.

وذكر الطالب بهاء الشعراني اختصاص كهرباء أنه رغم علاماته التي تؤهله لدخول الثانوية العامة اختار الدراسة الصناعية لأنها بنظره الطريق الأقرب للهندسة وتؤهله لدخول سوق العمل ويشاركه الرأي الطالب محمد حسين اختصاص تصنيع ميكانيكي الذي يطمح إلى تأسيس ورشة خاصة به بينما يؤكد الطالب قصي الحكيم اختصاص نجارة أثاث وتصميم داخلي أن المدرسة أكسبته خبرة كبيرة حيث تمكن من تنفيذ تصاميمه على أرض الواقع وفتحت آفاقا واسعة للعمل أمامه.

معاون مدير التربية لشؤون التعليم المهني والتقني بالسويداء المهندس عصام أبو اسماعيل يلفت إلى أن الثانوية تضم عددا كبيرا من التخصصات والورشات وكادرا تدريسيا جيدا ونسبة نجاح طلاب عالية تسهم في دخول قسم منهم كليات الهندسة التطبيقية منوها بدور ورشات المدرسة بإنتاج الأثاث المدرسي والمكتبي وتخديم القطاعين العام والخاص ما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني وإعادة الإعمار.

كما بين أن المديرية عملت من خلال المناهج الجديدة على تحديث المدارس والمعاهد المهنية والتقنية وتزويدها بالأجهزة المناسبة بهدف رفع مستوى التعليم وإكساب المهارات اللازمة للطلاب.

ديار نصر

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency