الشريط الأخباري

القادري:تطوير تربية الدواجن بطرطوس ومشروع لمصلحة مبقرة فديو بـ 150مليوناً

اللاذقية-سانا

ناقش وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري مساء اليوم مع القائمين على القطاع الزراعي في محافظة اللاذقية الصعوبات التي يواجهها المزارعون واحتياجاتهم وسبل حلها وتأمينها.

واستعرض المجتمعون خلال اللقاء الذي جرى في مبنى المحافظة الصعوبات التي يعاني منها قطاع الإنتاج الحيواني من ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية وعدم توافرها وأثر ذلك على تربية الحيوانات ولا سيما الدواجن داعين إلى التعويض على المزارعين المتضررين واعادة القروض الزراعية وفتح سقفها وتفعيل دور المؤسسة العامة للاعلاف ودور غرفة الزراعة وتشجيع الاستثمار في مجال تربية الثروة الحيوانية وتعميم زراعة الاجنة وإيجاد حل للغراس المدورة وتحريرها من خلال إعلان مناقصة لتستفيد منها جهات أخرى.

وبين الوزير القادري أن نسبة تنفيذ الخطط الزراعية مقبولة حتى الآن معربا عن أمله في أن يحقق هذا القطاع نجاحات كبيرة مستقبلا مع الانتصار الكامل للجيش العربي السوري والقضاء على الإرهاب وتطهير الأرض من رجس الكفرة والتكفيريين.

1وأشار الوزير القادري إلى البحوث العلمية التي أجرتها الوزارة هذا العام واعتماد صنفين من القمح الطري المقاوم للصدأ الأصفر وآخرين من الزيتون مقاومين لمرض تبقع عين الطاووس لافتا إلى أنه رغم الضرر الكبير الذي لحق بقطاع الثروة الحيوانية إلا أن العديد من المربين عادوا إلى العمل ما أدى إلى توافر المنتجات الحيوانية وانخفاض سعرها فضلا عن اتخاذ بعض الإجراءات التشجيعية كإعفاء المربين من الضرائب لمدة خمس سنوات.

وبين أن هناك مشروع لتطوير تربية الدواجن في طرطوس مع اعتماد مشروع لمصلحة مبقرة فديو في اللاذقية التابعة للمؤسسة العامة للمباقر بمبلغ /150/ مليون ليرة سورية في الخطة الاستثمارية لعام 2015 لإنشاء معمل للألبان وإدخال سلالات للحوم.

وأكد الوزير العمل على دراسة مشكلة الغراس المدورة بشكل فني وعلمي لتصريف هذه الكميات مشيرا إلى تشكيل لجنة من عدة وزارات وضعت أسسا للتعويض تم اعتمادها وسيعمل على تنفيذها قريبا.

من جهته طالب رئيس اتحاد الفلاحين في اللاذقية حكمت خليل بإيجاد حل لمشكلة تسويق الحمضيات المتعثرة واعتماد آلية لتصريف فائض الانتاج الذي يشكل عبئا على المزارعين يعانون منه كل عام.

بدوره دعا نقيب المهندسين الزراعيين في اللاذقية المهندس سليم رومية إلى عقد مؤتمر سنوي للحمضيات واتخاذ إجراءات صحية لتسويقها وتوزيع الاسمدة حسب الإمكانيات الموجودة وفق جدول احتياجات الشجرة.

حضر اللقاء محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم وأمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد شريتح ومدير الزراعة ونقيب اللأطباء البيطريين وممثل عن غرفة الزراعة وعدد من المديرين في مديرية الزراعة بالمحافظة.

انظر ايضاً

سورية وصربيا تبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي

بلغراد-سانا تركزت مباحثات وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا مع وكيل وزارة الخارجية …