الشريط الأخباري

ثقافي العزيزية في حلب يستضيف توقيع ديوان شعري لطالب بالمرحلة الثانوية-فيديو

حلب -سانا

احتضنت خشبة مسرح المركز الثقافي العربي بالعزيزية حفل توقيع الديوان الشعري الأول لطالب الثاني الثانوي أحمد زياد غنايمي الذي جاء بعنوان أول الغيث وتضمن قصائد من الشعر الموزون.

حفل التوقيع الذي نظمته مديرية ثقافة حلب بالتعاون مع فرع اتحاد شبيبة الثورة جاء فرصة للتعريف بالشاب الذي كتب الشعر طفلا وحاز على شهادات تقدير عديدة حيث تحدث لمراسلة سانا عن منجزه الشعري منوها بدور منظمة الشبيبة في دعم موهبته فضلا عن مساندت أهله له حتى أثبت وجوده وأعلن ولادته الأدبية.

وفي استطلاع لآراء بعض النقاد وتقييمهم لكتابة هذا الديوان أوضح مدرس اللغة العربية والأديب عدنان الدربي أن غنايمي شاعر بكل معنى الكلمة وأنه سيصبح نجما في عالم الشعر والأدب من خلال ذخيرته اللغوية وتمكنه من بحور الخليل والصور المتألقة المبدعة وسيكون من الشعراء المهمين مستقبلا.

بدوره بين محمد سمية مدير المركز الثقافي العربي في حي الصاخور أن غنايمي قدم شعراً جميلا تجاوز مستواه كشاب واستطاع التحليق بقصائده لافتاً إلى أنه جسد بشعره كتلة مشاعر وبركان ثائر وبشر بقلم واعد ورائد.

وأشار والدا الشاعر غنايمي إلى التشجيع الكبير المقدم من قبلهم لولدهم منذ اكتشاف موهبته وهو في سن صغير وحثه على مواصلة طريق الأدب حيث نمت موهبته منذ طفولته إلى أن أصبح يافعا بعد أن  وضعوه في منابر كبيرة لأدباء مهمين استوعبوه وجعلوه في هذه المرحلة الرائدة بكتابة الشعر.

وعبر عدد من الحضور عن سعادتهم بالشاعر الشاب غنايمي وديوانه حيث  نوه  محمود درويش بولادة شاعر ومبدع جديد في حلب استطاع أن يمسك بفيض من المشاعر من الكلمات الشعرية والصور الجميلة.

ومن اتحاد المنظمات الطلابية العربية في جامعة حلب عبر عادل حدادعن سعادته بولادة إبداع شعري حقيقي وجديد لشاب بعمر الزهور في بداية حياته يبدأ بكتابات جميلة راقية وتنم عن رقي ثقافي وحضاري.

مارينا قبو

 

انظر ايضاً

ثقافي العزيزية في حلب يستضيف توقيع ديوان شعري لطالب بالمرحلة الثانوية