الشريط الأخباري

معرض فني يختتم ملتقى سعيد حمزة للفن التشكيلي بالسويداء

السويداء-سانا

تسع لوحات فنية جسدت رؤى ومدارس الفن التشكيلي ضمها المعرض الفني الذي أقيم اليوم مع ختام فعاليات ملتقى سعيد حمزة للفن التشكيلي في المركز الثقافي العربي بمدينة السويداء.

المعرض يمثل نتاج تسعة فنانين شاركوا في الملتقى الذي انطلق الأحد الماضي ضمن فعاليات احتفالية يوم الثقافة وتنوعت موضوعاته التي استوحاها الفنانون من وحي المناسبة ليقدم كل منهم رؤيته وأسلوبه الفني الخاص بألوان الزيتي.

الفنان التشكيلي فرزان شرف المشارك في الملتقى أشار إلى أنه حاول تجسيد حالة التأثير المتبادل بين الإنسان والبيئة بأسلوب انطباعي تجريدي فيما قدم الفنان التشكيلي وليد رضوان لوحة بأسلوب انطباعي تعبيري تمثل قلعة صلخد لافتا إلى أنه جسد البيئة التي عاش فيها الفنان التشكيلي سعيد حمزة الذي حمل الملتقى اسمه وتعكس صمود الإنسان.

فيما اعتمدت الفنانة التشكيلية ريم أبو عسلي المشاركة بالملتقى بلوحتها على ضربات السكين بشكل عفوي وبأسلوب انطباعي يعكس رؤية مستقبلية تجسد جمالية الحالة الثقافية في الملتقى في حين استوحت الفنانة التشكيلية أماني زهر الدين لوحتها من امرأة تقرأ بأسلوب واقعي معتبرة أن الملتقى شكل تظاهرة فنية هادفة.

الفنانة التشكيلية ثناء النبواني شاركت بلوحة من وحي المناسبة وهي عبارة عن طفل يقرأ بأسلوب واقعي مشيرة إلى أنها تمثل رسالة للجيل لأهمية المطالعة.

الفنان التشكيلي غسان عزي شارك بلوحة بأسلوب تعبيري ورأى أن الملتقى أضفى طابعا تشاركيا وجماليا أما الفنان التشكيلي ثائر الحناوي المشارك بلوحة بأسلوب واقعي تعبيري جسدت حالة التعاطي مع الواقع فنوه بالاستفادة التي حققها من المشاركة في الملتقى عبر الاطلاع على تجارب الآخرين بينما شاركت الفنانة التشكيلية منيرة الأشقر بلوحة فنية تمثل روح الشرق والتمازج بين الحضارات بأسلوب تعبيري.

رئيس فرع اتحاد الفنانين بالسويداء الفنان التشكيلي حمد عزام رأى أن الملتقى شكل فرصة للقاء الفنانين وتبادل الخبرات ومشاركة الرؤى والأعمال التي حفل بها وتنوعت من حيث الحالة التعبيرية واللونية والتمازج بين الأساليب الفنية.

خزامى القنطار

 

 

انظر ايضاً

معرض فني لأطفال ويافعين من ذوي الإعاقة بالمركز الوطني للفنون البصرية