برلماني تشيكي: على الغرب التوقف عن التدخل في شؤون سورية

براغ-سانا

أكد عضو مجلس النواب التشيكي ياروسلاف فولدينا أن الغرب هو المسؤول عما تشهده دول المنطقة وفي مقدمتها سورية والعراق وليبيا من أوضاع مأساوية.

وقال فولدينا في حديث لموقع أوراق برلمانية الالكتروني التشيكي اليوم إن على “الغرب الاعتذار من السوريين والعراقيين والليبيين على ما قام به من تدخلات في دولهم تحت ذريعة تصدير الديمقراطية وهذا الاعتذار يجب أن يكون برسالة مفتوحة إلى هذه الشعوب يجري التعهد فيها بأن ما تم لن يتكرر وأن ترتيب الأمور في هذه الدول يجب أن يتم من قبل شعوبها نفسها”.

وشدد فولدينا على أن هذا الاعتذار يجب أن يقترن وكان فولدينا أكد في وقت سابق أن الولايات المتحدة ارتكبت بإجراءات عملية تتضمن وقف التدخل في شؤون هذه الدول تحت أي ذرائع أو حجج.

في العقود الماضية الكثير من الأخطاء وأوروبا تتحمل المسؤولية عن ذلك من خلال عدم إشارتها بشكل منتظم إلى هذه الأخطاء لا بل إنها في الكثير من الأحيان دعمتها وشاركت فيها.