الشريط الأخباري

أبناء الجالية السورية في روسيا يجددون الوقوف إلى جانب وطنهم

موسكو-سانا

أكد أبناء الجالية السورية في روسيا أهمية الحركة التصحيحية ودورها الكبير في إرساء النهضة الحديثة في الوطن وتحقيق إنجازات كبيرة على الصعيد الداخلي وقضايا المنطقة وبالدرجة الأولى القضية الفلسطينية.

وعبر أبناء الجالية خلال حفل أقيم مساء أمس بالتعاون مع السفارة السورية في موسكو بمناسبة ذكرى التصحيح المجيد عن تصميمهم على الاستمرار في الوقوف إلى جانب وطنهم حتى القضاء على فلول الإرهاب معربين عن فخرهم واعتزازهم بانتصارات الجيش العربي السوري.

كما أكدوا استعدادهم لبذل جميع إمكانياتهم وخبراتهم للمشاركة في عملية إعادة إعمار وطنهم.

بدوره أوضح سفير سورية لدى روسيا الدكتور رياض حداد في كلمة له خلال الحفل أن الحركة التصحيحية كان لها دور في تنظيم الحياة السياسية في سورية وتعزيز محور الممانعة وكان هذا عاملا مهما في تحقيق الأمن والاستقرار من خلال دعم المقاومة.

ولفت حداد إلى أن سورية اليوم مستمرة في مواجهة ما خطط لها من الغرب وعلى رأسه أمريكا ويعمل على تنفيذه عملاؤهم من أطراف إقليمية منوها بتضحيات الجيش العربي السوري في حربه ضد الارهاب وداعيا أبناء الجالية وجميع السوريين للمساهمة في النهوض من جديد والمشاركة في اعادة إعمار بلدهم.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

في ذكرى التصحيح.. السوريون يجابهون العدوان والحصار مؤمنين بقدرات وطنهم

دمشق-سانا تتجدد ذكرى قيام الحركة التصحيحية التاسعة والأربعين هذا العام والسوريون يواصلون مجابهة أعتى حرب …