الشرطة الفرنسية تفرق متظاهرين يرتدون السترات الصفراء

باريس-سانا

فرقت الشرطة الفرنسية اليوم حشوداً من المتظاهرين يرتدون السترات الصفراء مستخدمة الغازات المسيلة للدموع وذلك بعد أن أغلقوا طريقاً يؤدي إلى مصنع للأسمدة غرب فرنسا احتجاجاً على إنتاجه مواد من شأنها أن تهدد الصحة العامة.

وقالت إذاعة فرانس بلو اليوم “إن المتظاهرين تجمعوا قبالة المصنع التابع لشركة (يارا) في مدينة مونتوار دي بريتان ورددوا شعارات خاصة بحراك (السترات الصفراء) الاحتجاجي وأشعلوا النار في أماكن عدة على الطريق المؤدي إلى المصنع وشكلوا سلسلة بشرية تمنع مرور الشاحنات”.

ويعود مصنع يارا في مونتوار دي بريتان إلى صنف “سيفيزو” ما يعني أن الإنتاج فيه لا يخلو من وجود مواد تهدد صحة الإنسان.

ونشرت وسائل إعلام فرنسية خلال الأيام الأخيرة تقارير عدة تكشف عن حدوث تسريب لكميات خطيرة من مادة الفوسفور وغيرها من المواد الكيميائية إلى مياه نهر لوارا.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

وزير الداخلية الفرنسي يصف محتجي السترات الصفراء بالبلطجية

باريس-سانا وصف وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير محتجي السترات الصفراء الذين خرجوا في مظاهرات حاشدة …