الشريط الأخباري

برلمانيان روسيان: الوجود الأميركي في سورية غير شرعي ويجب إنهاؤه

موسكو-سانا

أكد النائب الأول لرئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جباروف أن الوجود العسكري الأميركي في سورية غير شرعي وبالتالي يجب إنهاؤه.

وقال جباروف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو إن القوات الأميركية جاءت إلى سورية دون دعوة من الحكومة السورية كما لم تحصل على تفويض من مجلس الأمن الدولي لذا فان وجودها غير شرعي وعلى واشنطن الإصغاء إلى مطالبات بلدان العالم وبالدرجة الأولى سورية وروسيا بالانسحاب من الأراضي السورية والكف عن احتلال حقول النفط كي يتصرف السوريون أنفسهم بثرواتهم الوطنية.

وفي مقابلة مماثلة اعتبر نائب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي أندريه كليموف أن المواقف الأميركية تماهي جوهر المنظومة السياسية للولايات المتحدة إذ أن النخبة الأميركية الحاكمة ومنذ منتصف القرن العشرين ومطلع القرن الحادي والعشرين تستخدم الذرائع السياسية لتحقيق مآربها الاقتصادية.

وأشار السيناتور الروسي إلى أن الأميركيين يريدون اليوم البقاء في منطقة الشرق الأوسط لمراقبة تدفق تيارات النفط والحديث لا يدور بالطبع عن حقول النفط السورية وحدها التي تعتبر جزءا من أملاك الشعب السوري لافتا إلى أن الإدارة الأميركية لم تعد تتستر على مآربها أو تختبئ وراء شعار نشر الديمقراطية وحقوق الإنسان بل باتوا يعترفون بشكل سافر بأن اهتمامهم منصب على النفط ويعملون على حمايته.

وأكد كليموف أن روسيا تقيم الوجود الأميركي على الأرض السورية بالاحتلال غير الشرعي إذ لم يدعهم أحد إلى سورية وتعتبر موسكو أن الأميركيين ينهبون النفط السوري منذ أول يوم من تواجدهم هناك دون أن يكلفوا أنفسهم عناء تبرير ذلك.

من جانب آخر وحول اللقاءات بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان قال كليموف إن ترامب يستخدم سياسة العصا والجزرة فيهدد النظام التركي ويهينه أحيانا ويعرض عليه صفقات مغرية أحيانا أخرى.

انظر ايضاً

جباروف يؤكد ضرورة توحيد كل الجهود من أجل القضاء على الإرهاب

موسكو-سانا أكد نائب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جباروف أن روسيا …