الشريط الأخباري

بوليانسكي: وجوب إنهاء أي وجود أجنبي غير شرعي على الأراضي السورية.. واشنطن تزعزع الاستقرار في سورية

نيويورك-سانا

أكد نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي وجوب إنهاء أي وجود أجنبي غير شرعي على الأراضي السورية مشيرا إلى أن ما تفعله واشنطن في منطقة الجزيرة يزعزع الاستقرار في سورية.

وقال بوليانسكي خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم حول الحالة في الشرق الأوسط .. ينبغي إنهاء أي وجود عسكري غير شرعي على الأراضي السورية وهذا ما نشدد عليه بأن نفط سورية ملك شعبها وبالتالي ما تفعله واشنطن في الجزيرة السورية هو نهب للموارد وينبغي إعادة جميع الحقول والآبار النفطية لسيطرة الدولة السورية.

وأوضح بوليانسكي أن سبب عدم الاستقرار في منطقة الجزيرة هو الاحتلال الأجنبي ومحاولة تغيير الأوضاع الديموغرافية والسكانية لهذه المنطقة مشددا على أنه لن يتسنى تحقيق الاستقرار على المدى الطويل في سورية إلا من خلال الالتزام باحترام سيادة هذا البلد ووحدة أراضيه.

وجدد بوليانسكي التأكيد على أن إدلب تشكل بؤرة للإرهاب العالمي وأن متزعم تنظيم “داعش” الإرهابي ابو بكر البغدادي كان يختبئ في محيطها وهذا لا يخفى على أعضاء مجلس الأمن الذين باتوا متفقين على ان الإرهابيين يسيطرون على هذه المنطقة ويستخدمون المدنيين فيها دروعا بشرية ويواصلون اعتداءاتهم على المناطق المجاورة وهذا أمر لا يمكن السكوت عنه.

وشدد بوليانسكي على ضرورة عودة مخيم الركبان لسلطة الدولة السورية مجددا دعوة بلاده للمجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة بما في ذلك مفوضية شؤون اللاجئين إلى تيسير عودة المهجرين السوريين وعدم عرقلتها بعد أن هيأت الدولة السورية الظروف اللازمة لذلك.

من جهته جدد مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة تشانغ جيون التأكيد على ضرورة الالتزام بسيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها والاستمرار في مكافحة الإرهاب حتى دحره بشكل كامل من الأراضي السورية.

وشدد تشانغ على دعم بلاده جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون لإيجاد حل سياسي للأزمة فيها وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254 بقيادة سورية.

انظر ايضاً

تحطم مروحية روسية ومقتل اثنين من طاقمها

موسكو -سانا أعلن مصدر في أجهزة الأمن الروسية اليوم تحطم مروحية عسكرية من طراز “مي8” …