الشريط الأخباري

موسكو تحذر من محاولات زعزعة الاستقرار في العراق

موسكو-سانا

حذرت وزارة الخارجية الروسية من أن محاولات زعزعة الاستقرار في العراق محفوفة بمخاطر عودة تنظيم داعش الإرهابي.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا قولها في إيجاز صحفي اليوم إنه على الرغم من الإعلان عن الانتصار على إرهابيي نظيم “داعش” في العراق عام 2017 إلا أن تشكيلاته لا تزال تمارس أنشطتها التخريبية في عدد من المناطق العراقية وبالتالي فإن زعزعة استقرار هذا البلد تترافق بخطر عودة هذا التنظيم الإرهابي.

وأشارت زاخاروفا إلى أنه بعد الهزائم التي مني بها إرهابيو التنظيم في سورية لم يعد أمامهم سوى الفرار إلى دول أخرى في المنطقة وقبل كل شيء إلى أراضىي العراق المجاورة.

وفي هذا السياق أكدت المتحدثة الروسية أن مصير الإرهابيين الأجانب من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي الذين تم القبض عليهم في سورية يجب أن يتم تقريره عبر الحوار مع الحكومة السورية.

وأوضحت زاخاروفا أن الأراضي السورية تخضع لقوانين وتشريعات الدولة السورية وينبغي في المقام الأول تنسيق كل الخطوات المتعلقة بالإرهابيين المعتقلين والمحتجزين على أراضي سورية مع الحكومة السورية ثم النظر في ماهية الإجراءات القانونية الواجب تطبيقها في هذا الحال لافتة في هذا المجال إلى ضرورة إشراك هيئات دولية في معالجة هذه المسالة.

وفي سياق منفصل حذرت الدبلوماسية الروسية من أن الوضع فى بوليفيا بعد الانقلاب لا يزال صعبا وتشوبه التعقيدات مضيفة “إننا ندين استخدام العنف من أجل تنفيذ أهداف سياسية حيث لا ينتج عن ذلك سوى الفوضى والخسائر البشرية وعدم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي”.

وشددت زاخاروفا على أن بوليفيا بحاجة إلى حوار هادئ وسلمى وأنه من المهم استعادة عمل مؤسسات الدولة في المجال الدستوري كما” نتوقع أن يتخذ جميع أعضاء المجتمع الدولي نهجا مسؤولا سواء في منطقة أميركا اللاتينية أو خارجها”.

 

انظر ايضاً

موسكو تدعو للتعاون بين دول القطب الشمالي والابتعادعن نهج المنافسة

واشنطن-سانا جدد سفير روسيا في الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف دعوة بلاده إلى التعاون والحفاظ على …