الشريط الأخباري

ريابكوف:سياسة واشنطن أدت لتخفيض إيران التزاماتها بالاتفاق النووي

موسكو- سانا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف اليوم أن السياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة تجاه إيران بعد انسحابها الأحادي من الاتفاق النووي أدت إلى تخفيض الأخيرة التزاماتها المتعلقة بالاتفاق.

ونقلت سبوتنيك عن ريابكوف قوله للصحفيين على هامش مؤتمر موسكو الرابع لمنع الانتشار النووي “نتيجة الضغط والعقوبات التي مارستها واشنطن على إيران أدت إلى رفضها الالتزامات بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة لتحديث مفاعل آراك”.

وأضاف ريابكوف “إن العقوبات الثانوية التي تتجاوز الحدود الإقليمية والتي تطبقها واشنطن بتهور وعلى نطاق واسع تعرقل العمل الطبيعي في كثير من الحالات”.

ولفت نائب الوزير إلى أنه ” يجب النظر إلى رغبة الولايات المتحدة في تدمير الصفقة وليس إلى تصريحات إيران”.

كما حذر ريابكوف من العواقب الوخيمة للانهيار المحتمل للاتفاق النووي قائلاً “إن حصل ذلك فسيؤدي إلى تصعيد حدة التوتر في العالم ومن المحتمل أن يتحول إلى صراع مفتوح”.

وأضاف ريابكوف إن انهيار الاتفاق سيؤثر من بين أمور أخرى في أسواق السلع لافتا إلى أن موسكو تأمل أن يتم في واشنطن فهم تلك المخاطر .

وكانت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أعلنت الأربعاء الفائت أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو تنفيذا للخطوة الرابعة لخفض التزاماتها النووية وذلك وفقا للاتفاق النووي وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيار العام الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة “خمسة زائد واحد” عام 2015 وإعادة العمل بالعقوبات على طهران رغم معارضة الاتحاد الأوروبي لذلك.

انظر ايضاً

ريابكوف: واشنطن ضد عقد مؤتمر حول إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط

موسكو-سانا أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن واشنطن عملت على منع عقد مؤتمر حول …