الشريط الأخباري

إيران: عودتنا إلى الاتفاق النووي مشروطة برفع الحظر المفروض علينا

موسكو-سانا

أكد مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي عزم بلاده مواصلة خفض التزاماتها بالاتفاق النووي في حال لم يعد بالفائدة على الشعب الإيراني .

وقال عراقجي فى تصريح فى موسكو اليوم على هامش المؤتمر الدولي الخامس لمنع الانتشار النووي وأوردته وكالة الأنباء الإيرانية “ارنا” “إن إيران أثبتت بصورة شفافة امتلاكها الإرادة للإيفاء بالتزاماتها في إطار الاتفاق النووي من جانب أو خفض التزاماتها في حال عدم وفاء الدول الأخرى بتعهداتها بموجب الاتفاق من جانب آخر”.

وأضاف: “إن أحدا لا يستطيع التشكيك بحسن نوايا إيران في الحفاظ على الاتفاق مشيرا إلى أن بلاده منحت الفرصة الكافية للدبلوماسية وفي حال لم تتغير الظروف فإنها ستواصل مسار خفض الالتزامات مشدداً على أن” مصالح الشعب الإيراني أهم من الحفاظ على اتفاق مع دول أخرى” وأكد عراقجي أن بلاده لن تعود إلى المحادثات بشأن الاتفاق النووي قبل أن ترفع أميركا الحظر الجائر الذي تفرضه عليها.

وقال في مقابلة مع وكالة سبوتنيك: إن”عودة إيران إلى الاتفاق النووي مشروطة برفع كامل الحظر المفروض على إيران إلى الآن” معتبراً في الوقت ذاته أن نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة لن تؤثر على هذا الاتفاق.

وحول الموقف الأوروبي من الاتفاق دعا عراقجي الدول الأوروبية إلى ضمان مصالح إيران وأهمها القدرة على تصدير نفطها وتسلم عائدات ذلك عبر القنوات المصرفية.

وكانت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أعلنت أمس الأول أن إيران بدأت بتخصيب اليورانيوم في المنشأة النووية في فوردو تنفيذا للخطوة الرابعة لخفض التزاماتها النووية وذلك وفقا للاتفاق النووي وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

انظر ايضاً

عراقجي: العودة عن تخفيض إيران لالتزاماتها النووية رهن بفتح خط ائتمان لها بـ 15 مليار دولار

ليوبليانا-سانا أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي أن العودة عن قرار تخفيض …