الشريط الأخباري

مسرحية درس قاسي تفتتح عروض مهرجان السويداء المسرحي الثالث

السويداء-سانا

انطلقت مساء اليوم عروض مهرجان السويداء المسرحي الثالث  على خشبة مسرح المركز الثقافي العربي بالمدينة بمسرحية درس قاسي للمسرح القومي بدمشق إخراج الدكتور سمير عثمان الباش.

المهرجان الذي تنظمه مديرية المسارح والموسيقا في وزارة الثقافة بالتعاون مع مديرية ثقافة السويداء يتضمن ستة عروض بواقع مسرحية واحدة يومياً إضافة إلى ندوات حوارية حول العروض.

مدير ثقافة السويداء باسل الحناوي أشار إلى أن المهرجان يهدف إلى تسليط الضوء على الحراك الثقافي ونشر ثقافة المسرح وارتياده في المحافظة لافتاً إلى دور المسرح في تنشيط الحياة الثقافية.

فيما تحدث مدير المسرح القومي بالسويداء وجيه قيسية  عن دور  المسرح  في تقديم الطاقات الشابة فضلاً عن أنه خير ممثل للثقافة.

أما مسرحية درس قاسي المأخوذة عن نص للكاتب الروسي فالنتين كراسنو غوروف فتطرح فيما يقارب الساعتين  إشكاليات  الحب  والفوارق الطبقية والاجتماعية  بين كل من الطالب يزن والطالبة لورا اللذين يأتيان إلى مختبر الكلية حيث ينتظران الدكتور إبراهيم الأستاذ في علم النفس لمتابعة تجربته الجديدة في تعذيب البشر التي يطبقها على الفتاة اليسا ويتبادل الطالبان الجدل حول شرعية هذه التجارب وأخلاقيتها.

وأشار  مخرج العمل الدكتور  الباش في تصريح لمراسلة  سانا  أن العرض دعوة  لمعرفة جذور العنف الذي صار اسلوبا للتعامل وكيفية معالجة هذه الظاهرة من  خلال تجربة نفسية  علمية  يقوم بها الممثلون  أمام الجمهور بشكل مباشر لافتا إلى  ضرورة محاكاة العقل والضمير ومراعاة الأخلاق.

وبينت الممثلة  فرح الدبيات التي أدت  شخصية إليسا أنها عاشت  الشخصية بأبعادها الإنسانية والمتسامحة والداعية لإلغاء آثار الحرب والعنف بينما بين الممثل أوس وفائي الذي قدم دور الأستاذ أنه اطلع على  أجواء وحياة المدرسين والدارسين في كلية علم النفس إضافة لقراءة عدة كتب ضمن هذا المجال لتجسيد شخصيته فيما أوضح  الممثل كرم حنون الذي أدى دور يزن أن صفات الشخصية التي لعبها موجودة في كل إنسان وتحمل التناقضات من الحياة.

فيما ذكرت الممثلة توليب حمودة التي قدمت دور لوراً أن الشخصية التي أدتها تشبهها كما أن الشخصيات في العرض موجودة في الحياة والمسرح يجسد قضايا إنسانية ومجتمعية.

ويعرض غداً ضمن  المهرجان في اليوم الثاني مسرحية قمامة للمسرح القومي بالسويداء من إعداد وإخراج سمير البدعيش .

أما لجنة تحكيم المهرجان فتضم الدكتور تامر العربيد الأستاذ في المعهد العالي للمسرح رئيسا إضافة إلى عضوية الممثل والمخرج المسرحي يوسف المقبل ومدير تحرير مجلة الحياة المسرحية جوان جان على أن يتم  في ختام المهرجان إعلان نتائج مسابقته لأفضل عرض  وإخراج و ممثل وممثلة و إضاءة و ديكور وموسيقا إضافة جائزتي الجمهور و لجنة التحكيم الخاصة.

خزامى القنطار