الشريط الأخباري

الشاب عمار الموسى.. شغف فني وطاقات كامنة تجلت عبر المسرح الجامعي

حمص-سانا

تمكن الشاب عمار الموسى من تحقيق حلمه الإبداعي من خلال المسرح الجامعي الذي أتاح له فرصة إظهار موهبته الفنية وفتح أمامه الآفاق واسعة لترجمة الطموح الذي لازمه منذ مراحله الدراسية الأولى إلى واقع فاعل.

الحلم الذي لم يتوقف عن النمو وجد طريقه أخيراً إلى الخشبة قبل ثلاثة أعوام بعد أن انضم إلى التدريبات المسرحية في الجامعة حسب قول الموسى لنشرة سانا الشبابية وهناك تمكن من تطوير أدواته واختبار هذا العالم على حقيقته تحضيراً لعرض مسرحي بعنوان نسينا الزمن من إخراج محمد خباز.

تجربته الأولى فتحت أمامه الطريق حيث تمكن عبرها من إثبات قدراته وتجسيد شغفه الكبير ما أهله للانخراط بعمل آخر مع المخرج سامر أبو ليلى بعنوان “بستان الكرز” ومنه إلى عرض جديد بعنوان “خارج النص” حيث أكد الموسى أنه أدى فيه دوراً صعباً كان بمثابة اختبار حقيقي لإمكاناته المسرحية.

وأضاف المسرحي الشاب شاركت مؤخراً بمهرجان المسرح الجامعي بحلب لأكتشف أن هذا الفضاء هو مساحة للتعلم المستمر وأن كل خطوة فيه تحمل معها تجربة جديدة الأمر الذي يشجعني على مواصلة الدرب التي اخترتها.

وذكر الموسى في نهاية حديثه أن ما يشعر به وهو واقف على خشبة المسرح هو إحساس يصعب شرحه إذ أنه يتحرر هناك من كل القيود والضغوط اليومية والحياتية ليحلق في عالمه الخاص دون أن يحد من شغفه وعشقه أي حدود.

صبا خيربك