الشريط الأخباري

نائب رئيس مجلس النواب التشيكي يؤكد أن قوات النظام التركي ترتكب جرائم حرب في سورية

براغ-سانا

أكد نائب رئيس مجلس النواب التشيكي توميو أوكامورا أن قوات النظام التركي ترتكب جرائم حرب في سورية لذلك يجب عدم قبول تركيا في الاتحاد الأوروبي.

وأوضح أوكامورا أن هناك الكثير من الأدلة على أن نظام أردوغان يتعاون مباشرة مع التنظيمات الإرهابية في سورية.

من جهته نبه نائب رئيس حزب توب 09 التشيكي ماريك جينيشيك إلى أن العدوان التركي على سورية يمثل تهديداً للأمن الأوروبي ولذلك يتوجب على الاتحاد الأوروبي أن يمارس ضغوطاً قوية على النظام التركي لإيقاف عدوانه.

بدوره أدان نائب رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب رادوفان فيخ العدوان التركي على سورية مؤكداً أنه يمثل خرقاً واضحاً للقانون الدولي وبالتالي يتوجب طرد تركيا من حلف الناتو.

وشدد في حديث لموقع أوراق برلمانية الإلكتروني على أن تركيا ليست الجهة الوحيدة التي تخرق القانون الدولي في سورية مشيراً إلى عدم شرعية كل القوات التي توجد على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية الشرعية.

من جهته أكد المحلل السياسي السلوفاكي برانيسلاف فابري أن سورية دولة ذات سيادة بحكومة معترف بها من قبل الأمم المتحدة وأنه وفق المادة الثانية من ميثاق الأمم المتحدة يتوجب العمل تجاهها بمبدأ احترام السيادة المتساوية ما يعني أنه ليس من حق أي دولة ممارسة أي نشاط عسكري على أراضيها من دون موافقة حكومتها أو بتفويض من مجلس الأمن.

ولفت فابري في مقال له إلى أن ما تقوم به تركيا في سورية من عدوان ينطبق على جميع القوات الأجنبية الأخرى ومنها الأمريكية التي توجد دون موافقة الحكومة السورية ودون تفويض من مجلس الأمن الدولي.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

ضابط تشيكي متقاعد: العدوان التركي على الأراضي السورية خرق للقانون الدولي

براغ-سانا أكد الضابط التشيكي السابق يوزيف بروكيش أن العدوان التركي السافر على الأراضي السورية يمثل …