مصر تعلن اكتشاف 30 تابوتا تعود لأكثر من 3 آلاف عام في الأقصر

القاهرة-سانا

عرضت مصر اليوم اكتشافا نادرا يضم 30 تابوتا خشبيا ملونا ظلت محتفظة بحالها عثر عليها في منطقة وادي الملوك الغنية بالآثار الفرعونية في الأقصر جنوب البلاد.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن رئيس المجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري قوله في مؤتمر صحفي “هذا أول كشف في منطقة العساسيف بأياد مصرية مكونة من أثريين ومرممين وعمال”.

والعساسيف هي مقبرة فرعونية تقع في البر الغربي للنيل في مدينة الأقصر.

وعثر على هذه التوابيت الأسبوع الماضي وتخص رجالا ونساء وأطفالا ووجدت على عمق متر واحد من سطح الأرض في صفين موضوعين فوق بعضهما ويعتقد أنها تعود لأسرة من كبار الكهنة.

وبحسب وزيري فإن عمليات البحث عن الآثار التي قام بها غربيون في وادي الملوك في القرن التاسع عشر كشفت مقابر ملكية ولكن الكشف الأخير هو لـ “خبيئة للكهنة”.

وتعود التوابيت الخشبية إلى الأسرة الـ 22 التي حكمت مصر قبل قرابة 3 آلاف عام وتغطيها رسومات لعصافير ولزهور اللوتس بالأسود والأخضر والأحمر والأصفر إضافة إلى نقوش هيروغليفية.

وقال صالح عبد الجليل وهو خبير ترميم من وزارة الآثار إنه “تم عمل ترميمات بسيطة لهذه التوابيت المحفوظة بحالة جيدة” مضيفا “إنها تعتبر في حالة ممتازة لأنه لم يكن هناك أي مبنى سكني في المنطقة”.

ومن المقرر أن تنقل هذه المجموعة من التوابيت إلى المتحف المصري الكبير في القاهرة العام المقبل.

انظر ايضاً

إلقاء القبض على 22 إرهابيا في مصر

القاهرة-سانا ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على 22 شخصا ينتمون لجماعة “الإخوان المسلمين” الإرهابية في …