الشريط الأخباري

علماء روس يكتشفون مواد عضوية يمكنها تحمل إشعاعات نووية قوية جداً

موسكو-سانا

اكتشف علماء روس مواد عضوية جديدة يمكنها تحمل التعرض للإشعاع النووي القوي جدا تتكون من مركبات الكربون واللانثانيدات وهي عناصر أرضية نادرة.

وذكر موقع روسيا اليوم أن الباحثين وجدوا أن هذه المواد الجديدة يمكن استخدامها لإنشاء معدات موثوقة لا يمكن تدميرها حتى بالقرب من انفجار نووي.

ويشير الكيميائيون إلى أنه سيصبح من الممكن مستقبلا استخدام اللانثانيدات العضوية في نوع جديد من محطات الطاقة النووية حيث ستتحول طاقة النواة الذرية إلى تيار إلكترونات دون انبعاث الحرارة.

وعمل على هذا البحث المنشور في مجلة (نيتشر) كيميائيون من معهد رازوفاييف للكيمياء العضوية المعدنية وأكاديمية العلوم الروسية وجامعة نيجني نوفغورود الحكومية بدعم من مؤسسة العلوم الروسية.

واللانثانيدات عناصر من مجموعة المعادن الأرضية النادرة بأرقام دورية في الجدول الدوري من 57 إلى 71 وجاء اسمها نسبة للعنصر 57 الأول في هذه المجموعة لانثانوم ونظرا لخصائص التركيب الإلكتروني لذرات هذه المعادن فإن مركباتها تحمل عددا من الخصائص الفريدة.

ويقول الكيميائيون الروس إن السمة الرئيسة وغير المعروفة سابقا للمواد العضوية على أساس واللانثانيدات هي المستوى العالي من الحماية من الإشعاع.

وعرض العلماء عينات من المواد التي تم إنشاؤها على أساس هذه المعادن لإشعاع قوي ناتج عن تحلل النظير المشع لليورانيوم بحيث أن الجرعة الكلية للإشعاع بلغت 1300 غراي أي ما يقرب من 1000 من الكمية الكافية لقتل البشر وتحت تأثير هذا الإشعاع لم يتغير لون وشكل ومظهر العينات وخصائصها الكهربائية.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency