الشريط الأخباري

تواصل عودة المهجرين من مخيم الأزرق في الأردن إلى أرض الوطن

درعا-سانا

بعد سنوات من التهجير بسبب الإرهاب عادت اليوم مجموعة من المهجرين إلى الوطن قادمة من مخيم الأزرق في الأردن عبر مركز نصيب الحدودي بدرعا.

وذكر مراسل سانا من المركز أن الجهات المعنية استقبلت المهجرين وأنهت جميع الإجراءات المتعلقة باستكمال البيانات الشخصية وعناوين الإقامة الدائمة ليصار إلى نقلهم عبر حافلات إلى مناطقهم ومدنهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وأشار رئيس مركز الهجرة والجوازات في مركز نصيب العقيد مازن غندور في تصريح للمراسل إلى أن الجهات المعنية أمنت الخدمات اللازمة لنقل العائدين مع أطفالهم إلى أقرب نقطة يمكن من خلالها الوصول إلى مكان سكنهم حيث يتم بشكل دائم تقديم التسهيلات للعائدين من قبل العاملين في المركز مبيناً أن عدد العائدين منذ افتتاح المعبر حتى تاريخه بلغ 29549 شخصاً.

أنس سلوم العائد إلى حي الإنشاءات بمدينة حمص قال “إن العودة إلى أرض الوطن تشكل صفحة جديدة في حياته سيملؤها بالعمل والمثابرة مع أبناء الوطن لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب انطلاقاً من بناء الإنسان” فيما وصفت آثار العمري العائدة إلى الشيخ مسكين بريف درعا عودتها بـ “الحياة الجديدة بعد سنوات مريرة من التهجير في مخيم الأزرق بالأردن”.

ونوه إبراهيم خروب العائد إلى جاسم بريف درعا بالاستقبال والتسهيلات التي حظي بها العائدون من قبل عناصر المركز والجهات المعنية.

من جانبها تمنت آسيا الزعبي من سحم الجولان أن تعود البلد كما كانت قبل نحو تسع سنوات وهو ما أكد عليه خضر الزعبي معربا عن شكره وتقديره للجيش العربي السوري “الذي أرسى دعائم الأمن والاستقرار”.

ومنذ افتتاحه في شهر تشرين الأول من العام الماضي بعد تحرير المنطقة الجنوبية من الإرهاب يشهد معبر نصيب جابر-الحدودي عودة مطردة للسوريين المهجرين بفعل الإرهاب قادمين من مخيمات اللجوء في الأردن إلى مدنهم وبلداتهم التي حررها الجيش وذلك بالتوازي مع الجهود التي تبذلها الجهات المعنية لإعادة الحياة الطبيعية إليها.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency