الشريط الأخباري

الشرطة الفرنسية تطلق الغازات لقمع احتجاجات إطفائيين في باريس

باريس – سانا

استخدمت الشرطة الفرنسية اليوم الغازات المسيلة للدموع ومدافع المياه في العاصمة الفرنسية باريس لقمع احتجاجات لرجال إطفاء على ظروف عملهم.

وذكرت رويترز أن الآلاف من رجال الإطفاء من كل أنحاء فرنسا شاركوا في الاحتجاج وطالبوا بتحسين أجورهم وتوفير ضمانات على مزايا تقاعدية وإبداء المزيد من الاحترام لمهنتهم.

ومنعت الشرطة محاولة بعض الإطفائيين تسلق حواجز معدنية حول مبنى البرلمان الفرنسي بإطلاقها قنابل الغاز المسيل للدموع.

وواصل المحتجون تحركهم نحو شرق باريس رغم استمرار إطلاق قنابل الغاز عليهم ومواجهة شرطة مكافحة الشغب لهم معبرين عن غضبهم لإصرار السلطات الفرنسية على تجاهل مطالبهم وعدم الاستماع اليهم.

وتلقى سياسات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الداخلية والخارجية مزيداً من الرفض والمعارضة على الصعيدين السياسي والشعبي في فرنسا حيث تتواصل احتجاجات حركة السترات الصفراء منذ تشرين الثاني الماضي للمطالبة باستقالته على خلفية سياساته الاقتصادية الفاشلة التي أدت إلى ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل كبير وتزايد معدل البطالة بين الفرنسيين.

انظر ايضاً

الشرطة الفرنسية تصيب رجلاً شهر سكينا في أحد شوارع مدينة ميتز

باريس-سانا أصيب رجل برصاص الشرطة الفرنسية اليوم بعدما شهر سكينا في أحد شوارع مدينة ميتز …