ناجيات من سرطان الثدي يشاركن بمعرض فني في حمص

حمص-سانا

تضمن المعرض الفني الذي أقامته المنطقة الصحية الرابعة بحمص في المركز الثقافي المحدث بحي الزهراء أكثر من 30 عملا فنيا تنوع بين اللوحات والمجسمات المصنوعة من توالف البيئة والمشغولات الصوفية وذلك بمشاركة أكثر من 25 سيدة ناجية من سرطان الثدي.

وداد حسن مسؤولة برنامج الصحة الإنجابية في المنطقة الصحية الرابعة أشارت إلى أنه تم التحضير للمعرض الذي بدأت فعالياته الاثنين واختتمت اليوم وشاركت فيه ناجيات من سرطان الثدي ومثقفات صحيات ومتطوعات وضم مجسمات فنية من توالف البيئة توضح عوامل الوقاية من المرض وأشغالا يدوية تؤكد ضرورة مقاومة المرض.

ولفتت إلى أن الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي هذا العام تمت بمشاركة ناجيات في عملية التثقيف الصحي والتوعية لإيصال أكبر عدد ممكن من المعلومات للناس والإسهام بالكشف المبكر عن المرض.

الدكتور محمد عباس رئيس المنطقة الصحية الرابعة أشار إلى أنه تم تشكيل فريق “عبق الفرح ويضم 30 سيدة ناجية من سرطان الثدي مهمته دعم المصابات الجدد اجتماعيا ونفسيا من خلال مشاركتهن بأعمال التثقيف الصحي والفعاليات الصحية التي تقوم بها المنطقة جنبا إلى جنب مع المثقفين الصحيين عبر محاضرات توعية في المراكز الصحية التابعة للمنطقة وعددها 30 وتجمعات الكنائس والجوامع والأندية الرياضية ومؤسسات الدولة والمدارس.

ميادة العلي ناجية من المرض أشارت إلى أن تجربتها مع السرطان كانت صعبة لكنها استطاعت التغلب عليه لتتعلم كيف تعيش حياتها بأهداف جديدة فيما بينت الناجية إلهام مرقباوي أن الدورات التدريبية التي خضعت لها على يد المثقفات الصحيات ساهمت في تطوير ذاتها وطريقة تعاملها مع المصابات الجدد لتقديم الدعم لهن ومساعدتهن ليتخطين هذه التجربة بقوة وعزم.

رشا المحرز

 

انظر ايضاً

فعاليات توعوية تثقيفية وفحوص طبية ضمن حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي بالقنيطرة

القنيطرة-سانا تواصل مديرية صحة القنيطرة بالتعاون مع محافظة القنيطرة ومشفى الشهيد ممدوح أباظة وعدد من …