الشريط الأخباري

ميليشيا (قسد) تختطف عدداً من المدنيين وتجرف الأراضي الزراعية بريفي الحسكة ودير الزور

دير الزور-الحسكة-سانا

تواصل ميليشيا “قسد” بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي عمليات اختطاف المدنيين والاعتداء على ممتلكاتهم وجرف أراضيهم الزراعية تحت ذرائع عديدة لترهيبهم وإخضاعهم لها وذلك ضمن مناطق انتشارها بأرياف دير الزور والحسكة ومنبج بريف حلب.

وذكرت مصادر أهلية أن عناصر من ميليشيا “قسد” أقدموا خلال الساعات الماضية على اختطاف عدد من المدنيين في مخيم الهول بريف الحسكة الجنوبي وحي جامع الأقصى وسط مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي وبلدة ذيبان بريف دير الزور واقتادت من اختطفتهم إلى جهات مجهولة كما أقدمت هذه الميليشيا على قتل شخص جراء إطلاق النار عليه أثناء مداهمتها قرية الطكيحي بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وفي ريف الحسكة أيضا قالت مصادر أهلية إن ميليشيا “قسد” قامت بالاعتداء على ممتلكات الأهالي وأقدمت على جرف الأراضي الزراعية في قرية السفح جنوب مدينة رأس العين قرب الحدود السورية التركية بريف الحسكة.

إلى ذلك تتعمق حالة الفوضى ضمن مناطق انتشار ميليشيا “قسد” مخلفة أحداثاً تسببت خلال الساعات الماضية وفق مصادر أهلية بدمار كامل فيما يسمى مبنى “المجلس المدني” التابع لـ “قسد” في قرية الدحلة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي بسبب تفجيره على يد مجهولين عبر زرع عبوات ناسفة كما قتل أحد القاطنين في مخيم الهول الخاضع لسيطرة ميليشيا “قسد” بريف الحسكة الجنوبي الشرقي جراء طعنه من قبل مجهولين.

وتشهد مناطق انتشار الميليشيا الانفصالية حملات دهم وتفتيش للمنازل بحجة البحث عن خلايا نائمة لتنظيم “داعش” الإرهابي لإلقاء القبض على الشباب وزجهم في معسكرات التجنيد القسري ناهيك عن مصادرة منازل المواطنين عنوة ومنحها لعناصرها والاستيلاء على محاصيل الحبوب والقطن لتهريبها وبيعها خارج الوطن.

انظر ايضاً

الاطلاع على الواقع الخدمي في محافظة الحسكة والجهود التي تبذل لمواجهة الظروف الناشئة عن العدوان التركي

الحسكة-سانا في إطار المتابعة الحكومية للأوضاع في محافظة الحسكة ومواجهة الظروف الناشئة عن عدوان النظام …