الشريط الأخباري
عــاجــل وسائل إعلام فلسطينية: استشهاد فلسطينيين اثنين جنوب خان يونس جراء عدوان طيران الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة

علماء يحددون ملاذات آمنة في حال اندلاع وباء عالمي يهدد البشرية

لندن- سانا

توصل العلماء إلى تحديد أكثر الأماكن أمانا في حال اندلاع وباء عالمي مفاجئ يهدد بالقضاء على البشرية.

وذكرت صحيفة ذي صن البريطانية أن العلماء ركزوا على الجزر لأنها معزولة بشكل طبيعي عن انتشار العدوى واستخدموا مجموعة متنوعة من المعايير لتحديد الأماكن التي تمكن البشر من النجاة وإعادة بناء الحضارة.

وأضافت الصحيفة أنه تم تصنيف الدول من /0 إلى 1/ بناء على ما إذا كان لديها ميزات يمكن أن تجعلها ملاذا من الفناء المحتم مثل الموقع الجيد والموارد الطبيعية والوئام السياسي.

واستنتج العلماء أن الجزر المعزولة والمكتفية ذاتيا يمكن أن تؤوي سكانا ذوي مهارات تكنولوجية قادرين على إعادة إعمار الأرض بعد وقوع كارثة.

وتوصل العلماء إلى قائمة تضم 20 مكانا تشكل الملاذات الأكثر فعالية أبرزها في المراتب الثلاث الأولى الدول الجزرية في أستراليا والتي حققت 71ر0 درجة تليها نيوزيلندا ب 68ر0 درجة ثم آيسلندا ب 64ر0 درجة والتي تتمتع بالميزات المطلوبة لتكون ملاجئ فعالة في مواجهة وباء عالمي كارثي والتي منها “يمكن إعادة بناء المجتمع التكنولوجي بنجاح” وفقا للورقة البحثية.

أما الدول ال16 المتبقية فحققت درجات أقل من 5ر0 لذلك كانت أقل ملاءمة لتأمين بقاء البشر والعلوم الإنسانية حيث تشمل كلا من مالطة واليابان والرأس الأخضر وجزر البهاما وترينيداد وتوباغو وبربادوس ومدغشقر وكوبا وموريشيوس وفيجي وجامايكا وغيرها.