الشريط الأخباري

تنظيم 36 ضبطا تموينيا في أسواق درعا خلال أسبوع-فيديو

درعا-سانا

بين مطرقة ارتفاع الأسعار وسندان الغش وعدم التقيد بالقوانين في أسواق درعا يظهر جليا دور مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في متابعة حركة الأسواق وقمع المخالفات واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين.

وفي هذا الصدد بين مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدرعا المهندس عمر عوض في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن المديرية وضمن مشاركتها في حملة “معا لمواجهة الغش والتلاعب بالأسعار” التي أطلقتها الوزارة لمدة أسبوع تنفذ جولات مكثفة على أسواق الجملة والمفرق للتأكد من التزام التجار بالأسعار المحددة وتداول الفواتير بين كل حلقات الوساطة.

وأشار عوض إلى أن المديرية لمست شبه التزام من محال الجملة خاصة فيما يتعلق بتداول الفواتير ونسب الأرباح وتاريخ الصلاحية مع وجود بعض المخالفات في محال بيع المفرق تتعلق بعدم وجود بيانات مواصفات.

من جهته دعا رئيس دائرة حماية المستهلك بالمديرية المهندس بسام الحافظ إلى التعاون مع عناصر ودوريات حماية المستهلك لمواجهة ضعاف النفوس والمتلاعبين بقوت المواطن وتفعيل ثقافة الشكوى وإعادة تفعيل عمل جمعية حماية المستهلك التي توقفت خلال الأزمة.

وأوضح الحافظ أن المديرية تستقبل شكاوى المواطنين الخطية أو عن طريق الهاتف على الرقم 119 او من خلال دورياتها المنتشرة بالأسواق للوقوف على واقع الأسعار الحقيقي وكشف عمليات الغش واستغلال المواطنين مشيرا إلى تنظيم 36 ضبطا تموينيا خلال أسبوع الحملة بحق عدد من الفعاليات التجارية تتعلق بعدم الإعلان عن الأسعار والبيع بسعر زائد وعدم تداول فواتير نظامية.

بعض تجار البيع بالجملة طالبوا بوضع حد لارتفاع الأسعار فأشار إياد المسالمة صاحب مركز جملة لبيع المواد الغذائية والاستهلاكية في مدينة درعا إلى أن بعض المنتجين وأصحاب المعامل لا يستجيبون لنداءات التجار فيما يخص استقرار الأسعار ولو لمدة 15 يوما على أقل تقدير مطالبا باتخاذ إجراءات تلزمهم بالبيع بأسعار منطقية وتوفير كل السلع بغض النظر عن تقلبات السوق.

قاسم المقداد

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

تنظيم 34 ضبطا تموينيا في درعا خلال ثلاثة أيام

درعا-سانا نظمت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في درعا خلال الأيام الثلاثة الماضية 34 ضبطا …