بعد تحريره وإعادة المرافق الخدمية إليه.. ريف دير الزور الشمالي يستعيد عافيته وأهله

دير الزور-سانا

تشهد قرى وبلدات ريف دير الزور الشمالي حالة من التعافي وعودة مكثفة لأهلها بعد أن حررها الجيش العربي السوري من إرهاب “داعش” وذلك بعد تأمين جميع المستلزمات الضرورية لعودة الحياة إلى مختلف القطاعات في هذه المناطق.

وذكر عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دير الزور لقطاع البلديات والبلدان حاتم سليمان في تصريح لمراسل سانا أن المحافظة ومنذ اليوم الأول لتحرير قرى وبلدات الحسينية وحطلة ومراط ومظلوم والصالحية وخشام والطابية بالريف الشمالي عملت على إزالة آثار الإرهاب من رفع للسواتر وفتح للطرقات وإزالة الأنقاض وتفعيل عمل الوحدات الشرطية ولا سيما ناحية خشام ومخفر مراط.

ولفت سليمان إلى أنه تم تشغيل محطات المياه والمخابز وافتتاح المدارس والمراكز الصحية ودعم العملية الزراعية عبر الوحدات الإرشادية وتأمين كل مستلزمات الإنتاج الزراعي والحيواني مبينا أنه تم إيصال التيار الكهربائي إلى المنطقة مع تأمين الاحتياجات الأساسية من مواد غذائية ومحروقات وغيرها الأمر الذي أسهم بعودة أكثر من خمسة وسبعين ألف نسمة إلى منازلهم وقراهم.

بدوره أشار مدير الكهرباء بدير الزور المهندس خالد لطفي إلى أنه تمت تغذية قرى وبلدات الريف الشمالي بالكهرباء عبر نهر الفرات من حويجة كاطع باتجاه الحسينية وإيصال التيار الكهربائي إلى كل من الحسينية وحطلة ومراط والصالحية وصولا إلى مظلوم وخشام بعد تغذية المقرات الحيوية والحكومية ولا سيما محطات المياه التي باتت تعمل جميعها على الطاقة الكهربائية موضحا أنه يتم العمل على توسيع نطاق التغذية الكهربائية بحسب توفر المحولات اللازمة.

من جهته بين مدير مؤسسة المياه بدير الزور المهندس معاذ العلوش أنه تم تشغيل محطات المياه الواقعة في قرى الريف الشمالي وهي محطات الحسينية ومراط ومراط الجديدة ومظلوم وخشام والغزل والتي تؤمن المياه بصورة كافية للأهالي في المنطقة إضافة إلى صيانة الشبكات الرئيسية والفرعية وربط المحطات بالكهرباء.

كما أوضح مدير دائرة زراعة خشام المهندس أسعد طوكان أن عجلة الإنتاج الزراعي دارت في المنطقة وتم افتتاح 3 وحدات إرشادية وتنفيذ أربعة مشاريع ري زراعي لتأمين مياه السقاية ودعم الفلاحين بالبذار والأسمدة وشبكات الري بالتنقيط إضافة إلى المنح الإنتاجية فيما يتم حاليا قطاف محصول القطن.

ولفت المشرف على المجمع التربوي في المنطقة عبد الحميد علاوي إلى وجود 35 مدرسة داخلة في العملية التربوية تضم 16 ألف طالب وطالبة من الصف الأول تعليم أساسي إلى الثالث الثانوي مشيرا إلى أنه تمت صيانة وتأهيل 8 مدارس و تأمين كوادر تعليمية وكتب مدرسية ومقاعد صفية.

وبين المشرف على المراكز الصحية في الريف الشمالي عمار الشيخ أنه تم افتتاح ستة مراكز صحية في المنطقة وهي مركز الحسينية الصحي المتطور ومراكز حطلة ومراط ومظلوم وخشام والتي تعمل على تقديم الخدمات الصحية من إسعاف متكامل ولقاحات أطفال كما تم تزويد هذه المراكز بالكوادر الصحية والأدوية والأجهزة الطبية.

كما تم تفعيل مركز اتصالات حطلة بعد إعادة تأهيله وافتتاح صالة بيع للسورية للتجارة في مراط وافتتاح ثلاث محطات وقود وتسعة مخابز إضافة إلى المخبز المتنقل في مظلوم.

بدورهم نوه عدد من المواطنين بالخدمات المقدمة من الحكومة التي ساهمت باستقرارهم وعودتهم إلى العمل والإنتاج مطالبين بالإسراع في إصلاح أحد الجسور التي تربط هذه القرى بمدينة دير الزور لتسهيل عملية الانتقال وتسويق محاصيلهم ومنتجاتهم مؤكدين تمسكهم بأرضهم ووطنهم.

وتعمل مختلف المؤسسات والدوائر الخدمية ضمن برنامج عمل متكامل تنفذه الحكومة لتقديم أفضل الخدمات الأساسية وخاصة بعد عودة مئات آلاف المهجرين منذ فك الطوق عن مدينة دير الزور في الـ 5 من أيلول عام 2017 وتحرير معظم ريف المحافظة من رجس الإرهاب.

ابراهيم الضللي

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

أهالي الجفرة وهرابش ينددون بالعدوان التركي ويمجدون انتصارات الجيش على الإرهاب

دير الزور-سانا تنديداً بالعدوان التركي على الأراضي السورية نظم أهالي قرية الجفرة وحي هرابش بدير …