الشريط الأخباري

مسؤول روسي يطالب الولايات المتحدة بالكف عن دعم الإرهاب

موسكو-سانا

طالب أناتولي انطونوف نائب وزير الدفاع الروسي الولايات المتحدة وحلفاءها بالكف عن دعم الإرهاب في مختلف مناطق العالم.

وقال انطونوف في كلمة ألقاها خلال اجتماع الحوار الأول بين وزراء الدفاع في بلدان جنوب وجنوب شرق آسيا المنعقد في مدينة كولومبو السريلانكية اليوم “نهيب بالولايات المتحدة وحلفائها التخلي عن المعايير المزدوجة عند اتخاذ إجراءات مكافحة الإرهاب ونطالب بتنسيق الجهود بين جميع الدول في مكافحة تنظيم “داعش” على ألا يقتصر التنسيق على الحكومة العراقية فقط بل ليشمل الحكومة السورية أيضا” لافتا إلى أن روسيا بدورها مستعدة للانخراط في مثل هذا العمل المشترك.

وأضاف “نواصل تقديم سائر أشكال الدعم للسلطات الشرعية في حربها على التطرف وذلك من خلال توريد الأسلحة والمعدات العسكرية على نطاق واسع بما يخدم بشكل فعلي الارتقاء بالقدرات القتالية للقوات المسلحة الوطنية”.

وأوضح أنطونوف أن التجارب الفاشلة المتمثلة في دعم الإرهابيين لا تضيف قدرا أكبر من الحيطة لمن يعبثون في مثل هذه الألاعيب وقال “نحن على يقين تام بضرورة بقاء الإرهابيين خارج نطاق الشرعية بغض النظر عن الشعارات التي يتسترون وراءها”.

وعبر أنطونوف عن قلق روسيا المتزايد من تنامي الخطر الإرهابي في العالم مشيرا إلى أن ما يثير قلقا خاصا هو الظواهر الجديدة المتمثلة في أنه يجري خلق ودعم الزمر الإرهابية بجهود دول معينة خدمة لمصالحها الخاصة.

ويؤكد العديد من المحللين والمراقبين أن الولايات المتحدة مولت وسلحت تنظيمي “داعش وجبهة النصرة” الإرهابيين وكل التنظيمات الإرهابية الأخرى ومتزعميها في سورية وتدعم الولايات المتحدة تنظيمات إرهابية في سورية تحت ستار ما تسميه “معارضة معتدلة” مع إدراكها التام بأن هذ التنظيمات عبارة عن مجموعات متطرفة تقوم بقتل أبناء الشعب السوري وتدمير بناه التحتية.

انظر ايضاً

فولودين: أمريكا وأوروبا فشلتا بعزل روسيا

موسكو-سانا اعتبر رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين