الباحث إياد يونس يوقع كتابه اللغة الفينيقية في معرض الكتاب

دمشق-سانا

وقع الباحث الدكتور إياد يونس كتابه “اللغة الفينيقية دراسة مقارنة مع اللغات الشرقية القديمة” خلال فعاليات الدورة ال 31 من معرض الكتاب في مكتبة الأسد الوطنية.

وخلال حفل التوقيع الذي أقامته دار دلمون الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع لفت الباحث يونس إلى أن كتابه دراسة مقارنة بين اللغة التي استخدمها الفينيقيون في سواحل بلاد الشام مع غيرها من لغات الشرق القديم والإضاءة على هذه الحضارة العريقة التي كان لها دور بنيوي في الحضارات التي شهدتها المنطقة والعالم.

ويعتمد الكتاب على جانب توثيقي بدراسة النقوش والخرائط وعلى المقارنة بين المفردات واستخراج الأمثلة من خلال النصوص لإيضاح العلاقة بين اللغة الفينيقية واللغات الشرقية القديمة واللغة العربية التي تأثرت بما سبقها من لغات في علم النحو والصرف والصوتيات مع مقارنة للأصوات اللغوية الصامتة واللينة وملحقات تتعلق بمفردات اللغات الإيبلائية والفينيقية والآرامية والآكادية ومعناها بالعربية.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد بأغلبية الأصوات القرار المعنون (الجولان السوري) الذي يطالب (إسرائيل) بالانسحاب من كامل الجولان السوري المحتل ويؤكد أن كل إجراءاتها لفرض قوانينها وولايتها عليه لاغية وباطلة