قصائد شعرية باللهجة المحكية بثقافي الزهراء في حمص

حمص-سانا

طغى الشعر المحكي على قصائد شعراء منتدى حمص الأدبي خلال أمسية شعرية استضافها المركز الثقافي المحدث في حي الزهراء بحمص فتلونت مشاعرهم بين حب الوطن والفخر بتضحيات الجيش والغزل بالمحبوبة وعرج بعضهم لانتقاد سلوكيات البعض أفرزتها الحرب.

استهل الأمسية الشاعر الغنائي آصف شيحة بقصيدتين وطنيتين فاضتا بمشاعر الفخر والاعتزاز بشموخ حماة الديار وتضحياتهم وتغنى بأصالة دمشق وعراقتها إضافة إلى قصائد غزلية عاطفية.

وندد الشاعر عزيز سارة بالمجازر التي ارتكبها الإرهاب وتغنى بصمود سورية وبسالة جيشها أما الشاعر هيثم وطفة فتغنى بسحر الشام التي لونها بمشاعر العشق وفاحت بعبق الياسمين وأهدى قصيدتيه “حكاية عشق وبلادي” إلى سورية التي اصطفاها الله بالجمال والعراقة.

وخاطب الشاعر منير علي في قصيدته “يا جيش العز” بواسل الجيش الذي استطاع بهمته أن يسقي الأعداء كأس الهزيمة وتغنى الشاعر ناصر طرية بقصيدته “يا عرش الشام” بسمو ورفعة سورية كما استعاد ذكريات الصبا بقصيدته “من الذاكرة” مستذكراً نزهاته برفقة المحبوبة بين السهل والغاب.

وختم الأمسية الشاعر حسن أحمد بقصيدة “لحظة فرح” يصف فيها لحظة تلقي خبر استشهاد جندي من بواسل الجيش وأمه تزغرد رافعة رأسها الذي زينه نجلها بإكليل الغار كما ألقى قصيدة “جرح بطل” وكأن هذا الجرح وسام على جبينه فالوطن بيت الأحباب آسفاً على تآمر الأعراب لتدمير سورية وطمس هويتها وعروبتها.

رشا المحرز

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency