السيد نصرالله: الأول من أيلول بداية لمرحلة جديدة من الوضع عند الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة

بيروت-سانا

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن الأول من أيلول بداية لمرحلة جديدة من الوضع عند الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة للدفاع عن شعب لبنان وسيادته وكرامته وأمنه مشددا على أن العملية التي نفذتها المقاومة أعطت رسالة للعدو الإسرائيلي بأنها سترد على أي عدوان.

وقال السيد نصرالله في كلمة له اليوم بمناسبة ذكرى عاشوراء في مجمع سيد الشهداء.. “منذ الساعات الأولى للعدوان الإسرائيلي الأخير على الضاحية الجنوبية لبيروت أعلنا أننا لن نسكت وسنرد قطعا من لبنان لأننا لن نقبل بفرض معادلات جديدة وتضييع انجازات الصمود التي تم تحقيقها في حرب تموز”.

ولفت السيد نصرالله إلى أن المقاومة الوطنية اللبنانية “كسرت أكبر خط أحمر منذ عشرات السنين للعدو الإسرائيلي بردها أمس على عدوانه والذي جاء في وضح النهار بشجاعة ودقة ومسؤولية”.

وأوضح السيد نصرالله أن رد المقاومة على العدوان الإسرائيلي تألف من عنوانين.. الأول ميداني على الحدود مع فلسطين المحتلة والثاني يرتبط بملف المسيرات الإسرائيلية في سماء لبنان لافتا إلى فشل الطائرتين المسيرتين اللتين أرسلهما العدو الإسرائيلي بتحقيق أهدافهما.

وبين السيد نصرالله أن المقاومة ثبتت معادلة الردع مع العدو الإسرائيلي والأهم أنها انتقلت إلى الرد من أرض لبنانية محتلة إلى أراض فلسطينية محتلة وأعطت العدو رسالة مفادها.. “إذا اعتديتم فإن كل جنودكم ومستعمراتكم ومنشآتكم على الحدود وفى العمق وعمق العمق ستكون في دائرة الرد والاستهداف من قبل المقاومة”.

انظر ايضاً

السيد نصر الله: أي حرب على دول محور المقاومة ستشكل نهاية لكيان الاحتلال الإسرائيلي والوجود الأمريكي في المنطقة

بيروت-سانا أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن أي حرب على دول …