الشريط الأخباري

موغيريني: تنظيم داعش الإرهابي يهدد مبادئ التعايش السلمي بين الأديان

فيينا-سانا

حذرت فيديريكا موغيريني وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي من مخاطر تنظيم “داعش” الإرهابي على السلام والإخاء الديني والثقافة بين الأديان مؤكدة أن هذا التنظيم الارهابي ” يقوض مبادئ التعايش الديني والسلمي والثقافي بين الأديان ويعتبر تهديدا واضحا لتلك المبادئ”.

وأوضحت موغيريني في حديث أجرته معها صحيفة (الكوريير) النمساوية اليوم أن استخدام مصطلح “دولة الإسلام” من قبل “داعش” يعني أن أوروبا تقبل بما يسرده هذا التنظيم الإرهابي حول علاقته بالدين الاسلامي بينما أغلبية ضحايا التنظيم الارهابي هم من المسلمين وقالت: من “هنا يجب علينا رفضهم
وإنكار وجودهم وفصلهم عن الدين الإسلامي”.

ودعت موغيريني الاتحاد الأوروبي الى لعب دور أكبر في الشرق الأوسط وخاصة في ضمان حقوق الشعب الفلسطيني وقيام دولته المستقلة مشددة على ضرورة وجود دور اوروبي واحد تجاه جميع قضايا المنطقة وضروة التنسيق المستمر بين دول الاتحاد وخاصة قضايا محاربة الارهاب والأمن والدفاع والاقتصاد وسياسة الهجرة واللاجئين.

في سياق آخر شددت موغيريني على ضرورة إعادة بناء الثقة بين الاتحاد الاوروبي وروسيا باعتبار روسيا شريكا مهما لأوروبا وإلى ضرورة العودة لسياسة الحوار مع موسكو وضرورة إبعاد شبح الحرب الباردة عبر الابتعاد عن المخاوف المتبادلة بين روسيا وحلف شمال الأطلسي الناتو.

انظر ايضاً

موغيريني: سنواصل العمل للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران

هلسنكي-سانا جددت ممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني التأكيد على عزم الاتحاد الأوروبي …