الشريط الأخباري

مؤسسة علمية روسية تدرس تصنيع صاروخ فضائي فائق الخفة في الوزن

موسكو-سانا

أعلنت مؤسسة ماشينوسترويني العلمية الإنتاجية الروسية عزمها تصنيع صواريخ فضائية فائقة الخفة في الوزن.

ونقل موقع (روسيا اليوم) عن كبير المصممين للمؤسسة ألكسندر ليونوف قوله عشية إقامة معرض (ماكس 2019) الدولي للطيران والفضاء في ضواحي موسكو إن “المهندسين في المؤسسة يدرسون إمكانية تصنيع الصواريخ بوزن خفيف جدا” مشيرا إلى أن لهذا النوع من الصواريخ الفضائية “مستقبلا واعدا”.

وأوضح ليونوف أن الصاروخ فائق الخفة لا يتجاوز وزنه عند الإقلاع عشرة أطنان وبوسعه نقل 200 كيلوغرام من الحمولة المفيدة إلى مدار الأرض المنخفض.

يذكر أن مؤسسة ماشينوسترويني العلمية الإنتاجية الروسية كانت نفذت في وقت سابق برنامج الفضاء العملي الذي تم في إطاره تصميم الصاروخ الفضائي الخفيف من طراز (ستريلا) او ما يطلق عليه (السهم) الذي صنع على أساس الصاروخ العسكري الباليستي العابر للقارات (أو أر 100 أن أوتي تي إكس).