تجمع دعم خيار المقاومة:انتصار سورية أفشل مخططات استهداف المنطقة

القاهرة-سانا

أكد المشاركون في ندوة حوارية أقامها التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة في مصر اليوم أن صمود سورية وانتصارها في مواجهة الحرب الإرهابية التي شنت عليها أفشل المخططات التآمرية التي استهدفتها والمنطقة.

وأوضح جمال زهران الأمين العام المساعد للتجمع خلال الندوة التي نظمت تحت عنوان “الانتصارات السورية في إدلب.. ودعم التعاون الشعبي بين مصر وسورية” أن سورية انتصرت في مواجهة الحرب الإرهابية التي شنت عليها خدمة للاستعمار وأفشلت المخططات الصهيوأمريكية التي استهدفتها والمنطقة.

وقال عضو الأمانة العامة للتجمع العربي والإسلامي جمال أبو عليو إن “سورية تعرضت لمؤامرة خسيسة من جانب قوى ودول التآمر العربي غير أن المؤامرة انتهت بالفشل” مشيرا إلى أن سورية هي من يدفع الثمن والدماء نيابة عن الأمة كاملة للحفاظ على العزة والكرامة.

وأكد الدكتور بسام درويش رئيس البعثة السورية لدى مصر أن سورية تسير باتجاة تحقيق النصر النهائي على الإرهاب مشيرا إلى أن الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري في ريفي حماة وإدلب ستتواصل حتى القضاء على الإرهاب في كل المناطق التي ينتشر فيها الإرهابيون.

بدوره استنكر الإعلامي المصري عمرو ناصف العدوان الإسرائيلي على سورية مشيرا إلى أنه جاء بعد الهزائم التي مني بها إرهابيو كيان العدو أمام الجيش العربي السوري لافتا في الوقت ذاته إلى أن الجيش السوري يحارب في إدلب تنظيمات ارهابية مدعومة من الخارج ولا سيما تنظيم جبهة النصرة.

وأشار ناصف إلى أن إعلام الغرب وبعد انتهاجه التضليل وتشويه حقيقة ما يجري على الأرض في سورية لسنوات أقر بأن سورية تواجه الإرهاب وانتصرت عليه مشددا على أن نظاما عالميا جديدا يتشكل في القلب منه سورية.

وقال السيد الطاهر الهاشمي نقيب أشراف البحيرة وعضو المجمع العالمي لأهل البيت في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة إن سورية هي صوت الحق في مواجهة مؤامرات الشر مشيرا إلى أن صمودها لقن العالم دروسا في الوطنية وأكد أن الحق دوما هو المنتصر.